بالصور.. حماس تكشف حقيقة الخلافات المشتعلة بين هنية والسنوار

22 نوفمبر 2018 - 20:47
صوت فتح الإخباري:

 

استخفت حركة حماس اليوم الخميس بتقرير نشرته صحيفة إسرائيلية يتحدث عن حالة انقسام بين رئيس المكتب السياسي للحركة اسماعيل هنية وقائد حماس في غزة يحيي السنوار.

ونشرت حركة حماس، مساء الخميس، صورا قالت إنها لجلسة عمل جمعت بين رئيس المكتب السياسي للحركة اسماعيل هنية، وقائد الحركة في القطاع، يحيى السنوار.

 

واعتبر ناشطون فلسطينيون أن الصور التي نشرتها حركة حماس لجلسة العمل بين الرجلين أبلغ رد على الادعاءات التي نشرها الإعلام العبري.

وأكدت مصادر في حركة حماس، ان هذا التقرير ادعاءات للتغطية على التناقضات في صفوف قادة الاحتلال الاسرائيلي

وقالت المصادر ان حركة حماس تعاطت بإيجابية مع جهود التوصل لتفاهمات التهدئة وان الكرة الآن في الملعب الإسرائيلي.

وادعت الصحيفة أن الخلاف يدور حول موضوع التوصل لاتفاق تهدئة بين حركة حماس وإسرائيل، الجهاز العسكري للحركة في أغلبه يدعم موقف يحيى السنوار في التوصل لاتفاق تهدئة مع إسرائيل، في الوقت الذي يدعم المستوى السياسي في الحركة رئيس المكتب السياسي اسماعيل هنية الذي يعمل على إفشال عملية التوصل لاتفاق.

وأشارت الصحيفة إلى أن خالد مشعل الرئيس السابق للمكتب السياسي للحركة طلب منه التدخل بين الرجلين، وأن العلاقة بين الرجلين وصلت لحد القطيعة، ولم يعودوا يتبادلون حتى الكلام بينهما.

الصحيفة ان يحيى السنوار على الرغم إنه في الظاهر يعتبر من النسور في حركة حماس، إلا أنه يعتبر براغماتي أكثر من اسماعيل هنيه الذي يتردد في اتخاذ قرارات حاسمه، وفي تحمل مسؤولية هذه القرارات.

وادعت الصحيفة حسب مصادر من المستوى السياسي لحركة حماس في قطاع غزة، أن يحيى السنوار وجماعته (حسب تعبير الصحيفة) كانوا السبب في عدم سماح المصريين لإسماعيل هنية بالسفر أمس لجولة مباحثات في عدد من الدول العربية، والتي كان من ضمنها حضور اجتماع الدول الإسلامية في إيران، وعقد لقاءات مع القيادة الإيرانية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق