صوت فتح ينشر نص المشروع الأمريكي لإدانة حماس في الأمم المتحدة

03 ديسمبر 2018 - 22:12
صوت فتح الإخباري:

 أكدت الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة، في دورتها الثالثة والسبعون، أنها تدعم السلم العادل والدائم والشامل بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وفقاً للقانون الدولي.

وأوضحت أن جميع أعمال العنف ضد المدنيين، لاسيما أعمال الارهاب، وكذلك جميع أعمال الاستفزاز والتحريض والتدمير لا تؤدي إلا إلى تقويض الثقة وتعميق الجهود الرامية إلى التوصل إلى حل سملي.

وأدنت الجمعية العامة إطلاق حماس الصواريخ بصورة متكررة إلى داخل إسرائيل والتحريض على العنف مما يعرض المدنيين للخطر.

وطالبت حماس والأطراف المقاتلة الأخرى، بما فيها حركة الجهاد الفلسطينية إلى وقف جميع الأعمال الاستفزازية والأنشطة العنيفة، بما في ذلك عن طريق استخدام الأجهزة الحارقة المحمولة جواً.

كما أدانت استخدام الموارد من جانب حماس في غزة لإقامة بنى تحتية عسكرية تشمل أنفاقاً للتسلل إلى إسرائيل، ومعدات لإطلاق صواريخ على المناطق المدنية، في حين يمكن استخدام هذه الموارد لتلبية الاحتياجات الملحة للسكان المدنيين.

ودعت إلى الاحترام التام من قبل جميع الأطراف للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني بما في ذلك ما يتعلق بحماية السكان المدنيين.

كما دعت إلى وقف جميع أشكال العنف والتحريض الموجهة ضد موظفي المساعدة الطبية والإنسانية، وتكرر تأكيدها على أهمية احترام حرمة ماني الأمم المتحدة وحيادها.

وشجعت الأمم المتحدة على اتخاذ خطوات ملموسة باتجاه المصالحة بين الفلسطينيين، بما في ذلك دعماً لجهود الوساطة التي تبذلها مصر، وخطوات محددة نحو إعادة توحيد قطاع غزة والضفة الغربية تحت السلطة الفلسطينية، وكفالة سير أعمالها على نحو فعال في قطاع غزة. 

ورحبت بانخراط الأمي العام ومنسق الأمم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط، مؤكدة على ضرورة مواصلته من أجل تقديم المساعدة، بالتعاون مع الشركاء المعنيين، للجهود المبذولة في سبيل خفض التوتر الذي يشوب الوضع، والتصدي على نحو عاجل للاحتياجات القائمة في مجال البنية التحتية والمساعدة الإنسانية والتنمية الاقتصادية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق