خلال مهرجان إيقاد الشعلة

بالفيديو.. النائب أبو شمالة: "فتح" انطلقت لتنتصر وستنتصر.. واللي مش عاجبه يشرب من البحر الميت

31 ديسمبر 2018 - 16:00
صوت فتح الإخباري:

أوقدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في ساحة غزة، مساء اليوم الاثنين، شعلة الانطلاقة الـ 54 لحركة الثورة الفلسطينية المجيدة، بمشاركة عشرات الآلاف من الجماهير في ساحة الجندي المجهول، غرب مدينة غزة.

وقال النائب ماجد أبو شمالة في كلمته خلال فعالية إيقاد شعلة الانطلاقة: “قبل أربعة وخمسين عاماً شقت رصاصات فتح جدار الصمت، وصاغت لشعبنا هوية ثم أكملت دربها لتصنع له كينونة، وحافظت على إرث الشهداء الأبرار، وكانت مستحقاتهم والأسرى والجرحى لا تعادلها أولوية لدى الشهيد الرمز ياسر عرفات”.

وأضاف : “ها هم أبناؤك أبو عمار، يواصلون ذات الرحلة ويخوضون نفس المعركة من أجل حرية شعبهم وصون كرامته السليب، هذه الجموع التي أحيت قبل 40 يوماً ذكرى استشهاد أبو عمار تعاهده على المضي في السبيل الذي اختاره حتى لقي الله شهيدًا”.

وأكد أبو شماله علي أن فتح لم تعرف في ثقافتها يوماً سلوك الإقصاء والتهميش والتفرد، والذي يعانيه أبناء حركة فتح هذا اليوم، وانه مجرد حالة عابرة خارج دائرة الزمن الفتحاوي ولن يطول قهر الفتحاويين طويلاً، لافتًا إلي العقوبات التي فرضها الرئيس محمود عباس علي أبناء الحركة، وقرارات رفع الحصانة والفصل وقطع الرواتب، والتي لن تثني من عزيمة الاستمرار في منهج الإصلاح الديمقراطي في فتح و الحالة الفلسطينية حتى تعود فتح لريادتها ودورها الطليعي في قيادة شعبنا نحو الحرية والاستقلال.

وأبرق أبو شمالة التحية إلى القائد والنائب محمد دحلان ورفيق دربه القائد سمير المشهراوي، “وعهداً أن نناضل جميعاً لتكونوا بيننا لإيقاد شعلة الانطلاقة القادمة”، مشيرًا إلي انه اليوم نوقد شعلة الانطلاقة موحدين وعلى ذات المبادئ النبيلة التي نشأت على أساسها فتح، ولن نلتفت إلى من يريدون لحركتنا التمزق والتشتت والضياع.

ودعا ابو شمالة كل قوى العمل الوطني إلي شراكة سياسية على أسس جامعة، ومن أجل خيمة وطنية تظللنا جميعا، وبرنامج يمثلنا مجتمعين، مؤكدًا أن غزة العزيزة الكريمة هي خزان الوطنية الفلسطينية وهي خاصرة الوطن ولا معنى لكرامة الفلسطينيين جميعاً دون كرامتها وعزة أهلها.

شاهد الفيديو

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق