“تجمع عوائل الشهداء”: ما اقترفته سلطة عباس من قطع الرواتب طعنة غدر بظهر الثورة الفلسطينية

07 فبراير 2019 - 19:40
صوت فتح الإخباري:

وجّه تجمع عوائل الشهداء رسالة إلى رئيس السلطة محمود عباس على خليفة قراره بقطع مستحقات ذوي الشهداء في قطاع غزة.

وقال التجمع في بيان صحفي لها اليوم الخميس، إن “ما اقترفته سلطة التنسيق الأمني بزعامة عباس من تطاول على القامات والرموز الوطنية الوحدوية، يعد تجاوزًا لكافة القيم الوطنية والنضالية والثوابت الفلسطينية وهي طعنة غدر في ظهر الثورة الفلسطينية”.

وذكر أن السلطة قامت “بقطع رواتب الآلاف من عوائل الشهداء الأكرم منا جميعًا وعلى رأسهم قامات وطنية كبرى من قيادات الحركة الوطنية الفلسطينية وكافة ألوانها”.

ولفت التجمع إلى أن هذه “الطعنة” من السلطة جاءت في وقت يتباهى فيه عباس بـ”حماية الشباب الإسرائيلي”، ويطلق عنان عدوانه على عوائل الشهداء الذين ضحوا بدمائهم في سبيل الوطن، متوازيًا مع تصريحات العدو التي تتفاخر بقتل الفلسطينين ضمن سياسة برامجها الإنتخابية.

وأكّد البيان “باسم أهالي الشهداء فإننا لن نسمح بمرور هذه الجريمة البشعة مرور الكرام، ولن نتسامح مع كل من له يد في هذه الجريمة”.

وتواصل سلطة رام الله قطع رواتب أكثر من 5000 موظف وأسير وشهيد من قطاع غزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق