أبو شمالة: عن أي شرعية تتحدثون في ظل العقوبات اللاأخلاقية التي تخالف أبسط قواعد الوطنية والقانون

16 فبراير 2019 - 12:11
صوت فتح الإخباري:

أكد النائب ماجد أبو شمالة معتمد قيادة حركة فتح في ساحة غزة، اليوم السبت، أن الاحتلال الاسرائيلي وسلطة عباس شركاء في الحاصر الظالم المفروض على قطاع غزة منذ سنوات.

وقال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، في تغريدة نشرها عبر صفحته على موقع "فيس بوك": "اننا لا نعفي الاحتلال من مسؤولياته عن كل ما أصاب الشعب الفلسطيني من مأسي وويلات ومعاناة ".

وأضاف النائب أيو شمالة: "لكن هذا الاحتلال لم يجرؤ على السعي لشل قطاع الصحة كما تفعل السلطة الفلسطينية من خلال إجراءاتها التي امتدت لحصار التحويلات الطبية وتقليصها في المحافظات الجنوبية والامتناع عن ارسال الادوية الأساسية اللازمة لغرف العمليات وقطاعات واسعة من المرضى كالسرطان والكلى".

وتابع: "بالاضافة لقطع رواتب 263 كادر من كوادر الصحة في المجزرة الجديدة التي ارتكبت بحق قطاع واسع من الموظفين طالت اكثر من 4900 موظف تم حرمانهم من مصدر عيشهم الوحيد وبينهم ذوي الشهداء والجرحى والأسرى".

واستطرد : "وقامت عناصر الأجهزة الأمنية دون خجل او ضمير بالتحري عن الشهداء ساكني القبور ليتم تصنيفهم مع الشرعية ومعادي لها وهنا انا لا اعلم عن أي شرعية يتم الحديث في ظل هذه الإجراءات اللاأخلاقية والتي تنافي ابسط قواعد الوطنية والقانون".

وتساءل النائب ابو شمالة: "ومن هذا الذي أعطى السلطة لاحد بقطع راتب من قدم لهذا الوطن اغلى ما يقدم وهو الدم فعشرات من المناضلين الذين تم قطع رواتبهم رسم الرصاص اسم فلسطين على أجسادهم ولهم في الوطن وقدموا له اكثر عشرات المرات من قاطعي رواتبهم ".

وكانت سلطة عباس في رام الله قد قطعت رواتب الالاف من موظفين السلطة في غزة وعائلات الجرحى والاسرى والشهداء، في اطار العقوبات الاجرامية التي تفرضها على سكان قطاع غزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق