بعد مطالبات برحيل الرئيس عباس .. الهباش يصف النشطاء بــ «صناع الفتن والمرتزقة»

01 مارس 2019 - 20:27
صوت فتح الإخباري:

 في تحريض جديد ضد معارضي الرئيس محمود عباس، دعا محمود الهباش، مستشار الرئيس للشؤون الدينية، لقتل من وصفهم بالمرتزقة وصناع الفتن، وذكر بحديث الرسول "من أتاكم وأمركم جميع على رجل واحد يريد أن يشق عصاكم أو يفرق جماعتكم فاقتلوه"- في إشارة إلى المطالبين برحيل الرئيس محمود عباس.
وقال "الهباش" خلال خطبة الجمعة اليوم: "في هذه الأيام خرج علينا صناع الفتن والمرتزقة، وتابع "هؤلاء ليس لهم إلا العار في الدنيا والآخرة".
وأضاف: "أن الفرقة بين أبناء الأمة الواحدة كفر، واليوم يتكرر مشهد التقاتل الذي حدث على عهد الرسول في الفتنة التي أشعلها شاس بن قيس، بين الأوس والخزرج والتي وصلت إلى التقاتل بين الجانبين، والتي قال عنها النبي، (وأنا بين أظهركم دعوها -أي العصبية- فإنها منتنة)".
وأضاف: "أن الرسول وضع معالجة في غاية الشدة والغلظة للتعامل مع صناع الفتن، امتثالاً منه لقول الله (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ)، فقال (من أتاكم وأمركم جميع على رجل واحد يريد أن يشق عصاكم أو يفرق جماعتكم فاقتلوه)".
وتابع: "انتبهوا وتأملوا واعلموا كيف علينا التعامل مع هذه الظواهر التي شذت عن سياق المنهج القرآني وسياق ومصالح هذه الأمة".
وأضاف: "اليوم نحن بحاجة إلى أن نستعيد روح المنهج النبوي والقرآني في مواجهة صناع الفتن ومن يريدون شق عصانا والتعدي على وحدة الأمة".
كان نشطاء قد أطلقوا حملة على مواقع التواصل الإجتماعي تطالب برحيل الرئيس محمود عباس، وإفساح المجال لإجراء انتخابات رئاسية، يكون فيها الشعب الفلسطيني هو الفيصل في اختيار رئيسه، حملت عنوان #لن_نختارك، وذلك رداً على حملة أخرى أطلقها مؤيدون لعباس حملت عنوان اخترناك.
وقال مشاركون في الحملة إن "المطالبة برحيل محمود عباس، تعنى أننا نطالب بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطنى بشكل متزامن، يختار فيها شعبنا من يقوده ويمثله.. فلا عباس ولا حماس قدر محتوم علينا، لنعود للشعب ليقول كلمته ونلتزم جميعاً بما تقرره الإرادة الشعبية" .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق