علامة فارقة و درس تحت الحساب :

في أول رد فعل على فوز تيار الإصلاح بانتخابات نقابة العاملين في جامعة الأزهر الطيراوى ينصف دحلان ويطالب بعودته لفتح

06 مارس 2019 - 02:50
صوت فتح الإخباري:

فازت قائمة الشهيد "ياسر عرفات"، التابعة للتيار الاصلاحي الديمقراطي بانتخابات نقابة العاملين في جامعة الأزهر بغزة والتي جرت، اليوم الثلاثاء.

وتجري جامعة الأزهر بغزة منذ تأسيسها مع بداية الفصل الثاني من كل عام انتخابات لنقابة العاملين عن طريق صناديق الاقتراع للدفاع عن حقوق العاملين في الجامعة.

وحصدت القائمة خمسة مقاعد من أصل تسعة، في الانتخابات التي عُقدت صباح اليوم في قاعة هاني الشوا بحرم الجامعة الشرقي، وهي الدورة الرابعة والعشرين لنقابة العاملين.

 

وحصد د.أيمن شاهين، مقعد رئيس النقابة، وهو نجل القائد الوطني أبو علي شاهين "مؤسس الفكر الإصلاحي بحركة فتح.

وفيما يلي أسماء الفائزين بالانتخابات: 

1- د احمد التيان 277 صوت 

2- د أيمن شاهين 263 صوت 

3- د صالح موافي 261 صوت 

4- د عماد أبو الخير،253 صوت 

5- د شادي التلباني 249 صوت 

6- أ ساري السحار 240 صوت 

7- أ هيثم غبن 269 صوت 

8- أ عبد الناصر أبو عاصي 264 صوت 

9- أ عبد الرازق الوالي 253 صوت

وتوجه عموم العاملين من الذين يحق لهم الانتخاب الى صناديق الاقتراع من الجمعية العمومية للعاملين في جامعة الأزهر، صباح اليوم للمشاركة في الانتخابات.

من جهته، أكد الأستاذ الدكتور أحمد دحلان رئيس لجنة الانتخابات وعضو الهيئة التدريسية بقسم الجغرافيا بجامعة الأزهر أن الدورة جاءت للحفاظ على الجامعة وضمان استقرارها وترسيخ الديمقراطية وتهيئة الأجواء الإيجابية للطالب داخل أروقة الجامعة.

وأشار دحلان، إلى أن اللجنة عملت بكامل الإجراءات القانونية وستتعاطى مع كل ما يتعلق بقانون الانتخابات في الجامعة.

وبدوره، أوضح محمد البردويل المراقب الخارجي للانتخابات والمحامي في مؤسسة الضمير لحقوق الانسان أن الانتخابات أجريت بطريقة قانونية ولم تسجل أي ملاحظات أو مخالفات ارتكبتها اللجنة.

ومن جانبه بين السيد عادل أبو مذكور عضو لجنة الاشراف على الانتخابات والعامل بقسم الانشاء والصيانة بالجامعة أن اللجنة لم تواجه أي صعوبات أثناء عملية الإقتراع، مشيرًا "إلى أن المنتخبين سهلوا عليهم العملية ولم تواجههم أي إشكالية".

وعبر الدكتور رائد أبو ربيع رئيس قسم الإعلام بجامعة الأزهر وعضو في قائمة درع الجامعة والعاملين عن أمله في أن تكون النقابة التي ستفوز في الانتخابات صمام الأمان للجامعة وتيسير أمورها في الحفاظ على حقوق الموظفين كافة.

وقال الدكتور ناصر مهدي عضو الهيئة التدريسية في قسم الاجتماع بالجامعة وعضو في قائمة الرئيس ياسر عرفات "إن لكل قائمة برنامج ستعمل به ان حقق الفوز وأهم ما في البرنامج هو تحقيق التوازن المالي وتحسين الوضع الإداري والأكاديمي بالجامعة".

كما هنأ قائد التيار الإصلاحي بحركة فتح في قطاع غزّة، النائب ماجد أبو شمالة، قائمة الشهيد ياسر عرفات الفائزة بانتخابات مجلس نقابة العاملين في جامعة الأزهر.

وأعرب أبو شمالة، في أول تعقيب له على النتائج عبر تدوينة في صفحته بموقع "فيسبوك"، عن أمله في أنّ يوفق الله الفائزين بالانتخابات في خدمة زملائهم، بعد أنّ منحوهم الثقة للسعي نحو ما فيه الخير للعاملين بصرح الشهيد ياسر عرفات.

وعبّر عن أمنياته في أنّ تكون هذه الانتخابات فاتحة خير لإعادة الحياة الديمقراطية بكافة المؤسسات التعليمية والخدمية والنقابية والمجالس المحلية والبلديات في قطاع غزّة، مُؤكّداً على ضرورة العودة للشعب الفلسطيني من أجل اختيار ممثليه في المجلسين التشريعي والوطنغي والرئاسة.

من جهته كتب القيادى الفتحاوى توفيق أبو خوصة على صفحته عبر الفيس بوك نتيجة الإنتخابات لنقابة العاملين في جامعة الأزهر ،،، علامة فارقة و درس تحت الحساب ،،، وهي دق على جدران الخزان بصوت مدوي ،،، فهل يسمع من لا يريد أن يسمع ،،، وهل يشعل الضوء الأحمر في زوايا المقاطعة ؟؟؟ بالرغم من قسوة المشهد فتح تنتصر على فتح في عقر البيت الفتحاوي الكبير ،،، نعم فتح تنتصر على فتح و لكن من أجل فتح و حاضر و مستقبل فتح ،،، في هذه الموقعة الديمقراطية رغم كل التحريض الأهوج و الترغيب الغبي و الترهيب الأعمى الذي سعى دوما لمصادرة إرادة الناس التى تتمرد على كل واقع فاسد ،،، نعم فتح تستعيد بعضا من روحها إذا تمكنت من قرارها ،،، تهانينا لكل من شارك وإنتصر لفتح الديمومة بالفعل و الممارسة ،،، أما المؤلفة قلوبهم فالأيام بيننا و ننتظر من حسن إنتماءه على ضفة الخلاص و الأيدي ممدودة و العقول و القلوب مفتوحة ،،، يسقط مبدأ الإلغاء و الشطب و الإقصاء ،،، نعم لوحدة فتح اليوم و كل يوم و الباب مفتوح لكل الخيرين و الحريصين ،،، باقون فيها و منها و لها ولا مساومة على الإنتماء لها و الذود عن حياضها ،،، فلسطين تستحق الأفضل ... لن تسقط الراية

وقد ذكرت وكالة صفا الاخبارية في خبر لها منسوب لعضو اللجنة المركزية لفتح توفيق الطيراوى قوله ,, قالوا لنا ان انصار دحلان لا يشكلون مانسبته 1% من فتحاويي غزة .. واذا بتيار فتحاوي يؤسسه دحلان  , يحيي ذكري أبو عمار ويوقد الشعلة بعشرات الالاف , ويفوز على قائمة فتح الرسمية في انتخابات نقابة العاملين بجامعة الازهر أكبر مؤسسة فتحاوية تعليمية , أقول اليوم وبلا خجل وبدون التفاف ومن منطلق حرصي على حركة فتح , التمسك فتحاويا بالاخ محمد دحلان واعضاء وجماهير التيار الذى يرأسه واجب لكل من يريد مصلحة حركة فتح ووحدتها .

يُذكر أنّ نقابة العاملين في جامعة الأزهر بغزّة، أنهت مساء امس الثلاثاء، انتخابات الدورة الرابعة والعشرين لمجلسها بحصول قائمة التيار الإصلاحي بحركة فتح الذي يترأسه النائب محمد دحلان على "5"، و"4" مقاعد لقائمة حركة فتح برئاسة الرئيس محمود عباس.

 

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق