عباس يستنكر بعد 5 ساعات من اطلاق النار :

محاولة اغتيال القيادي الفتحاوي أحمد حلس وردود قعل غاصبة

08 مارس 2019 - 19:32
صوت فتح الإخباري:

أطلق مجهولون النار، مساء يوم الجمعة، على سيارة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس وسط قطاع غزة.
وأكد مصدر فتحاوي مقربة من حلس، أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على سيارة القيادي حلس في المنطقة الوسطى،وأنه لم يصب باذى.

وقال إياد البُزم المتحدث باسم داخلية غزة، تُتابع الأجهزة الأمنية حادث تعرّض سيارة القيادي في حركة فتح ( م7) أحمد حلس، لإطلاق نار في منطقة دير البلح وسط قطاع غزة، مساء يوم الجمعة.
وأَضاف البزم في تصريح مقتضب الجمعة، لقد تم فتح تحقيق في الحادث؛ لمعرفة هوية الفاعلين والوصول إليهم،بحسب التحقيقات الأولية فقد أصيبت مقدمة السيارة بطلق ناري واحد دون وقوع إصابات.

ومن جانبه ،أكد صالح ساق الله، عضو مفوضية إعلام شرق غزة، أن مجهولين أطلقوا النار على سيارة حلس، أثناء تواجده في المنطقة الوسطى.
وأشار إلى أن المجهولين كانوا بداخل سيارة، ذات زجاج أسود "بيرسون".

وقال: إن حلس كان في طريقه إلى ملعب الدرة بمنطقة الزوايدة، وسط القطاع، حيث كان متوجهًا للمشاركة في حفل للكشافة الفلسطينية، ولكن في الطريق قامت سيارة بدون أرقام، باطلاق النار على سيارة أبو ماهر، ما أدى لاصابة مقدمة سيارته بعدد من الرصاصات

وأضاف ساق الله: " أبو ماهر بخير، ولَم يصب بأي أذى، وانما فقط الطلقات أصابت سيارته"، مبينًا في الوقت ذاته، أن الرصاصات كانت تستهدف حلس شخصيًا، وجاءت بعد رصد من المجهولين.

وقد أدان رئيس سلطة  رام الله ، رئيس حركة فتح (م7) محمود عباس، مساء الجمعة، محاولة الاغتيال التي تعرض لها عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" (م7)، مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية المناضل أحمد حلس "أبو ماهر".

وجدير بالذكر أن البيان الرئاسي جاء بعد 5 ساعات من اطلاق النار، ولم يتصل به هاتفيا.

من جانبة استنكر الناطق الاعلامي باسم حركة فتح ، وقال ان إطلاق النار على مركبة المناضل احمد حلس ابو ماهر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح هو عمل إجرامي جبان لا يقف وراءه الا العملاء والمندسون.

وأَضاف الجاغوب: "على حركة حماس ان تتحمل مسؤولية هذا العمل بصفتها قوة الأمر الواقع التي تتحكم بكل صغيرة وكبيرة في قطاع غزة".
ونحن في حركة فتح نحذر من المساس بقيادرة وكوادر واعضاء الحركة لأن ذلك ستكون له عواقب وخيمة تمس السلم الأهلي و العلاقات الداخلية برمتها.

كما ادان عضو قيادة تيار الإصلاح في حركة فتح، د. سفيان أبو زايده محاولة الاغتيال التي تعرض لها أحمد حلس، مساء يوم الجمعة في وسط قطاع غزة.

وقال د. أبو زايده، إن إطلاق النار على سيارة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح (م7)، هو عمل جبان ومدان اي كانت الجهة التي تقف خلفه.

وأضاف، ان الشخص او الجهة، التي اقدمت على هذا العمل لا تريد الخير للشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

بدوره استنكر د.صائب عريقات أمين سر تنفيذية المقاطعة، مساء الجمعة، الاعتداء الجبان الذى تعرض له القائد أحمد حلس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح (م7).

وحمل  عريقات حركة حماس (سلطة الأمر الواقع ) المسؤولية الكاملة عن هذا الاعتداء الآثم، وعن جملة الممارسات التى تتعرض لها القوى الوطنية، وخاصة قيادات وكوادر وأعضاء حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في قطاع غزة، والتي تشمل الاعتقالات والتعذيب والملاحقة، وباقي الممارسات الغريبة عن نسجينا الوطني والاجتماعي والسياسي.

ويشار ان صوت فتح نشر تقريرا قبل 48  ساعه عن صراعات حادة داخل فتح عباس علماً  ان حركة فتح (م7 ) تشهد خلافات في قطاع غزة، بعد ألغاء احتفالية الانطلاقة ما اثار غضب داخل أوساطها.
 وكانت وكالات  انباء افادت بتقديم القيادي بحركة فتح (م7 ) أحمد حلس  إستقالته من منصبه كمفوض عام للتعبئة والتنظيم لحركة فتح بالمحافظات الجنوبية للرئيس عباس بإجتماع اللجنة المركزية الأخير، الا ان الحركة نفت تلك الانباء.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق