تيار الاصلاح يسلم رسالة المقطوعة رواتبهم لعدة مؤسسات وشخصيات حكومية ألمانية

09 مارس 2019 - 19:46
صوت فتح الإخباري:


 ‏

 ‏ ‏ ‏ ‏ ‏

قام تيار الاصلاح الديمقراطي لحركة فتح في ساحة المانيا بتسليم رسالة اللجنة المطلبية للمقطوعة رواتبهم الى عدة مؤسسات و شخصيات حكومية.

 ياتي هذا النشاط استكمالا لنشاطات عديدة مماثلة قامت بها كوادر التيار وشخصيات فلسطينية داخل العديد من الدول الاوروبية. ويتمثل النشاط في تقديم رسالة استيضاحية نيابة عن لجنة المقطوعة رواتبهم تشرح قضيتهم والوضع الفلسطيني الخطير التي آلت اليه مؤسساتنا بسبب تغول رئاسة السلطة علي باقي السلطات بالاضافة الى اتخاذها قرارات مفصلية جائرة تضر بالأمن وبعملية البناء الديمقراطي للمؤسسة الفلسطينية، التي جاء من ضمنها قطع الرواتب و التسريح القسري للعاملين. 
 ‏
 ‏وقد سلمت قيادة التيار في المانيا الرسالة وشرحت مضمونها للعديد من الشخصيات الحكومية والتي جاء على راسها وزير الخارجية هايكو ماس والدكتور كيرد مولار وزير التعاون الاقتصادي و التنمية. كما تم التسليم لمايكل براند المسؤول عن المساعدات الانسانية وحقوق الانسان للحكومة الالمانية داخل البرلمان، وكذلك الى السيد يوركن هارت ممثلاً للبرلمان، والى المسؤول البرلماني عن الاقتصاد و التعاون التنموي فولكمار كلاين. كما تم تسليم الرسالة  الى اللجنة المختصة داخل الحزب الاجتماعي الديمقراطي (اس بي دي)، وللسيد جوزيب يوراتوفيك ممثل الدفاع الخارجي عن الازمات والنزاعات. وكان من ضمن المستلمين للرسالة ايضاً الدكتورة بيربل كوفلار و هي مسؤولة عن لجنة الاقتصاد والطاقة وعضو لجنة الامم المتحدة والجمعيات الدولية، كما تسلم الرسالة عن الليبراليين الديمقراطيين (إف دي بي) السيد أورليش ليشته ممثلا لهم في البرلمان واللجان المختصة ومنها لجنة الامم المتحدة و الجمعيات الدولية. بالإضافة الى ممثل حزب الخضر أوتمار فون هولتس بصفته كمتحدث عن البرلمان في قضايا الكوارث والاخطار المدنية .

 ‏ كذلك فقد تم تسليم الرسالة للدكتور فريثيوف شميت وهو نائب رئيس لجنة الامم المتحدة والجمعيات العالمية الذي يشغل ايضا نائب رئيس لجنة قضايا الاتحاد الاوروبي، وتسلمت مارجريتا باوزه المسؤولة عن المشاركات الوزارية في البرلمان و التي تشغل ايضا منصب عضو في لجنة حقوق الانسان و المساعدات الانسانية. 

 ‏وعن الحزب اليساري تسلمت الرسالة هايكه هينزيل نائبة مسؤول الحزب اليساري في البرلمان الالماني وعضو في لجنة الامم المتحدة و الجمعيات الدولية و عضو في لجنة الدفاع.
 ‏ و اخيراً تسلمت الرسالة تاكلين ناستيك عضو البرلمان عن لجنة حقوق الانسان والمساعدات الانسانية وممثل وزارة الداخلية في لجنة الامم المتحدة والجمعيات العالمية.
 ‏
 ‏ ولكل من هذه الشخصيات دوائرها وأحزابها ولجانها الخاصة والتي تتعامل مع القضايا الدولية والسلطة الفلسطينية.
 ‏
 ‏ و تأتي هذه التحركات للتاكيد على ان تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح  يؤمن بان حل اي قضايا إقتصادية او سياسية يجب ان لا يكون على حساب المواطن الفلسطيني المنهك.
 ‏
 ‏ كما يؤمن تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح بان الإختلاف السياسي حق ديمقراطي مشروع لكل مواطن فلسطيني و لا يجوز محاسبة الناس على انتمائاتهم وآرائهم وعقابهم بأرزاقهم وقوتهم من خلال قطع الرواتب و المخصصات في ظل الاحتلال و الحصار و الظروف العصيبة التي يمر بها شعبنا و قضيته الوطنية.
 ‏
 ‏متمنين رجوع رئاسة السلطة عن هذه القرارات والامتثال للديمقراطية و ضمان بناء المؤسسة الفلسطينية القائمة على الشراكة والأسس القانونية و الاجتماعية السليمة.
 ‏

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق