بالصور.. سلطات الاحتلال تعتدي بالضرب على مصلين على عتبات "الاقصى" بعد اغلاقه

12 مارس 2019 - 16:04
صوت فتح الإخباري:

أدى المصلون المقدسيون،  اليوم الثلاثاء،  صلاة العصر امام أبوب المسجد الاقصى بعد اغلاقها من قبل سلطات الاحتلال عقب احتراق غرفة داخل ساحات المسجد تستخدم كمخفر لشرطة الاحتلال .

وافادت مصادر محلية، انه عقب انتهاء الصلاة منعت قوات الاحتلال بالقوة دخول جنازة الى باب الاسباط، واعتدت بالضرب المبرح على المشيعين واعتقلت بعضهم.

وأوضح شهود عيان أن قوات الاحتلال اطلقت الرصاص الحي على أحد المصلين كان بالقرب من مركز الشرطة عقب اندلاع النيران، وعقب ذلك أخلت الأقصى بالقوة من موظفيه والمصلين.

وتوافد عشرات المقدسيين على بوابات المسجد الاقصى بعد دعوة من القوى الوطنية والاسلامية للتوجه واقامة الصلاة هناك لعدم السماح للاحتلال بفرض سياسة الامر الواقع بالسيطرة على "الاقصى"، عقب الحريق الذي وصف بأنه مفتعل .

وادعا جنود الاحتلال ان عددا من المصلين قاموا باحراق المخفر من خلال اطلاق الالعاب النارية نحوه، وهو ما تم نفيه من قبل المصلين ، مشيرين ان هذا الادعاء يأتي في سياق محاولة فرض سياسة الامر الوقع للسيطرة على المسجد الاقصى وتقسيمه، وان الحريق الذي حصل مفتعل من قبل الجنود أنفسهم .

ويتعرض المسجد الاقصى لهجمة شرسة من قبل سلطات الاحتلال خصوصا بعد معاودة فتح مصلى باب الرحمة الذي كان قد اغلقه الاحتلال منذ نحو 15 سنة .

1

2

3

4

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق