بالصور.. نشطاء يطلقون حملة إلكترونية ضد التنسيق الأمني

21 مارس 2019 - 16:45
صوت فتح الإخباري:

 بعد ساعات قليلة من استشهاد منفذ عملية سلفيت عمر أبو ليلي ووسط اتهامات بأن التنسيق الأمني مع أجهزة الاحتلال وراء تحديد مكان الشهيد .

 أطلق عدد من النشطاء الفلسطينيون حملة واسعة تنطلق غدا الجمعة، للتغريد على وسم #التنسيق_الأمني_خيانة.

ويأتي هذا التحرك الإعلامي، من أجل رفض التنسيق الأمني مع الاحتلال، وملاحقة المقاومين، وتسهيل اقتحام الاحتلال للمدن والقرى الفلسطينية بالضفة الفلسطينية.

وقال نشطاء الحملة إن هذه الحملة انطلقت "حتى لا يبقى المقاومون عرضة لاعتقالات الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، ومن أجل وقف الاجتماعات الدائمة بين قادة الأجهزة الأمنية بالضفة وقادة الاحتلال، وكي لا يبقى ارتباط عسكري أو سياسي أو اقتصادي بين السلطة والاحتلال" علي حد تعبيرهم.

وأشار البيان إلى أن التغريد على وسم #التنسيق_الأمني_خيانة

سيكون يوم الجمعة الموافق 22/3/2019، عند الساعة السابعة مساءً بتوقيت مكة المكرمة واسطنبول، الساعة السادسة مساءً بتوقيت القدس المحتلة وبيروت، الرابعة عصرا بتوقيت جرينيتش.

وسلط النشطاء في تغريداتهم ، الضوء على التنسيق الأمني وتسليم المقاومين لأجهزة الاحتلال الإسرائيلي وتصريحات الرئيس محمود عباس ،والتي أكد خلالها، أن السلطة تتفق مع الشاباك "الإسرائيلي" بنسبة 99% في مواضيع تتعلق بالتنسيق الأمني، الرامية لإحباط عمليات المقاومة الفلسطينية بالضفة الفلسطينية، مؤكدين أن الشعب الفلسطيني لن يختار رئيسًا حريصًا على التنسيق الأمني مع المحتل الإسرائيلي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق