فتح لحماس: سقط اللثام عن وجوه اللئام

23 مارس 2019 - 07:25
صوت فتح الإخباري:

صرح المتحدث باسم حركة فتح "م7"، وعضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، إن حماس بأوامر مدراءها، و بتصرفات عناصرها في قطاع غزة، وارتكابها اشنع الأفعال بحق أبناء شعبنا، والذين خرجوا مطالبين بكرامتهم و إنهاء الأوضاع المأسوية، التي أوصلتهم للجوع والقهر والعوز، قد أسقطت اللثام عن وجوه اللئام ، ليتأكد القاصي والداني أنها تعمل لأجندة غير وطنية، وتسعى لكسب أطراف معاديين للقضية الفلسطينية، وتصر على تنفيذ المخطط المشبوه المتعلق بفصل القطاع عن الوطن والقبول بصفقة العار الصهيو أمريكيه، و ما الضرب والشبح والتعذيب الذي تنتهجه بحق أبناء قطاع غزة الا إصرارا على ذلك.وتعبيرا جليا واضحا عن نهجها

وقال القواسمي، إن ما قامت به حماس من القمع والضرب والتعذيب والشبح وملاحقة الأطفال والنساء، واقتحام البيوت، وتكسير العظام لن يرهب شعبنا، وأن شعبنا كسر حاجز الخوف والصمت، ولن يتحمل المهانة بعد اليوم، لأنه شعب صاحب كرامة وعزة وأنفة، قدم الشهداء والأسرى على مذبح الحرية، وتحدى بنضاله وصبره وصموده أعتى جيوش الأرض بطشاً وقهراً، وأن صبر شعبنا قد نفذ ، وأن الكرامة لا تقاس بمن يعتدي عليها، ولكن بسطوة إذلالها.

وطالب القواسمي القوى الوطنية والإسلامية والمجتمع المدني، وكل أبناء سكان قطاع غزة، بدعم مطالب الذين خرجوا يطالبون بعيش وكرامة، وتوفير شبكة أمان لهم من قوى مليشيات حماس، ومراكز وأقبية التعذيب الفاشية

وحيا القواسمي أبناء قطاع غزة الصامدين، وخاصة المختطفين منهم في سجون حماس، والمفرج عنهم، والذين تعرضوا للتعذيب والإهانة، كما قدم التحية لكل أم فلسطينية مسكت بجمرها على فراق حبيبها، وقبضت على قلبها وهي تراه تحت العصي والملاحقة من قبل أمن حماس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق