محذرة من اختبار صبرها.. الفصائل بغزة:على قيادة الاحتلال التقاط رسالة جماهير شعبنا الثائرة

23 مارس 2019 - 15:50
صوت فتح الإخباري:

أكدت فصائل المقاومة بغزة، اليوم السبت، أن أرض الجولان أرض عربية إسلامية محتلة مثل فلسطين، لافتة إلى أن ترمب بقرار يحاول أن يعطي شرعية للاحتلال على أرض فلسطين والأراضي العربية.

وشددت في بيانها،  على أن بيانات الشجب والاستنكار من قبل القادة والزعماء لا تكفي بل يجب استنهاض الأمة وتوحيد صفوفها لمواجهة المخططات الأمريكية في المنطقة التي تخدم مصالح الاحتلال.

ولفتت الفصائل إلى أن قرار ترامب يأتي في إطار ترتيب الخطوات الجيوسياسية الجديدة لتعزيز مكانة الاحتلال في المنطقة وفتح سباق مارثوني للتطبيع مع الكيان.

و جددت الفصائل تأكيدها على المشاركة الفاعلة من جماهير الشعب الفلسطيني في مليونية "الأرض والعودة" يوم السبت القادم ٣٠ مارس في ميادين العودة الخمسة.

كما دعت أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس والداخل المحتل والشتات لإحياء ذكرى يوم الأرض الخالد تزامناً مع مسيرات العودة في غزة وجعل هذا اليوم يوم للاشتباك مع الاحتلال في كل مناطق التماس.

وأشادت الفصائل، بموقف رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد الذي وصّف فيها الكيان على حقيقته، وهذا الموقف يعبر عن نبض الأمة الحقيقي الذي يستوجب الاحتذاء به من كل المواقف الرسمية الاسلامية والعربية.

وأضافت في بيانها، "أمام استمرار مماطلة الاحتلال في تنفيذ التفاهمات التي تخفف من معاناة أهلنا في غزة نؤكد على قيادة الاحتلال التقاط رسالة جماهير شعبنا الثائرة التي خرجت في جمعة الأمس"، داعية الوسطاء للضغط على الاحتلال لإلزامه بالتفاهمات.

وحذرت الفصائل بغزة، الاحتلال الإسرائيلي من مواصلة الولوغ في دماء أبناء شعبنا وعليه ألا يختبر صبر المقاومة

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق