رفضت خطوات إسرائيل وأكدت على حقوق الشعب الفلسيني

القمة المغربية الأردنية: القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين والجولان "أرض سورية محتلة"

29 مارس 2019 - 01:00
صوت فتح الإخباري:

أكد البيان الختامي للقمة الأردنية المغربية التي عقدت في الدار البيضاء اليوم الخميس على حق الشعب الفلسطيني في استرجاع حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها "القدس الشرقية".

وجاء في البيان رفض جميع الخطوات الأحادية لإسرائيل بصفتها محتل، ورفض وتغيير الوضع القائم بالقدس الشرقية.

كما أكدت القمة التي عقدت بين جلالة الملك عبدالله الثاني والعاهل المغربي محمد السادس، على أن"الجولان أرض سورية محتلة" وقرار ضم الجولان إلى اسرائيل قرار غير شرعي.

واشار البيان الختامي للقمة الى ضرورة وجود دور عربي لحل الأزمة السورية بشكل يحفظ وحدة ترابها ويعيد لها دورها في المجتمع ويضمن عودة اللاجئين.

وأكد الملك محمد السادس على أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية بالقدس ودورها بحماية المقدسات العربية والمسيحية.

وقال إن أوقاف القدس والمجلس الأقصى هما السلطة الحصرية لتنظيم المسجد الاقصى وحمايته.

وبين خلال القمة أن الدفاع عن القدس والحفاظ عليها أولوية للأردن والمغرب.

وأكد بيان القمة وقوف الأردن والمغرب إلى جانب العراق في عملية إعادة الإعمار والاستقرار.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق