الكشف عن أبرز نقاط تفاهم "تسهيلات مقابل هدوء" في قطاع غزة التي وافقت عليها إسرائيل

29 مارس 2019 - 22:04
صوت فتح الإخباري:

 قالت مصادر فلسطينية الجمعة، إنّ اسرائيل وافقت على معظم المطالب التي تخص قطاع غزة.

وأضافت المصادر، أنّ هناك موافقات إسرائيلية على معظم المطالب التي تخص قطاع غزة، كـ "الصيد، وادخال الأموال، والكهرباء، والمعابر، التشغيل وفرص العمل، وغيرها".

وأوضحت، أنّ اسرائيل طرحت مسألة الممول للمشاريع، لأنّ هذه القضايا تحتاج إلى تمويل، وبالتالي، فإنّ المطلوب هو البحث عن مانحين وممولين لهذه المشاريع، والالتزام رسمياً بذلك.

وأكدت المصادر، أنّ الوفد المصري سيعود مرة أخرى لمناقشة تفاصيل وقضايا أخرى مع السلطات الإسرائيلية، فيما ستعطي الفصائل الفلسطينية ردها الجمعة على هذه المقترحات.

وتابعت، أنّ الوفد المصري سيعقد لقاءين في غزة يوم الجمعة، بعد عودته من تل أبيب، الأول مع حركة حماس والفصائل، والثاني مع الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وأشارت الفصائل، إلى أنّ موضوع رفع الإجراءات القمعية المفروضة على الاسرى من قبل وزير الامن الاسرائيلي جلعاد أردان، لم يتم البت فيها ولا زالت تحتاج نقاش معهم والضغط عليهم.

وكان الوفد المصري برئاسة أحمد عبد الخالق، عاد مساء الخميس إلى قطاع غزة، بعد مغادرته ظهر الخميس، حاملاً معه الردود الإسرائيلية على طلبات الفصائل في غزة.

وتأتي الزيارات المتواصلة التي يجريها الوفد الأمني المصري في إطار مساعي تثبيت الهدوء في قطاع غزة، بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل.

وعلمت المصادر، أنّ الاجتماع انتهى دون الإفصاح عن نتائج على أن يستكمل اللقاء عصر الجمعة، بين الوفد الامني المصري والهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار ولجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية لبحث ملف التهدئة في غزة.

وأفادت المصادر أن تم خلال الاجتماع التأكيد على سلمية المسيرات، مع ضرورة التزام جيش الاحتلال بعدم إطلاق النار على المشاركين في مسيرات يوم الأرض.

وضم الاجتماع خمس فصائل فلسطينية، حماس والجهاد والجبهتين الشعبية والديمقراطية ولجان المقاومة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق