من خلال انهاء الانقسام البغيض

أبو شمالة: في ذكرى يوم الأرض نحتاج للتوحد خلف برنامج وطني يعيد لقضيتنا مجدها وعزها

30 مارس 2019 - 05:15
صوت فتح الإخباري:

أحيا النائب ماجد أبو شمالة، معتمد قيادة حركة فتح - ساحة غزة، الذكرى الثالثة والأربعين ليوم الأرض، موجهاً التحية لعموم أبناء شعبنا الفلسطيني غلى صمودهم وثباتهم على مدار أكثر من 70 عاماً.

وقال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عبر صفحتى على موقع "فيس بوك": "في الذكرى الـ43" ليوم الأرض" الخالد، سيبقى شعبنا متمسك بوجوده وحقه في تقرير مصيره، منزرع في هذه الأرض التي نبت منها و قدم من اجلها منذ النكبة وحتى اليوم 100 ألف شهيد ومئات ألاف الجرحى والأسرى، ولم يثنيه عن التمسك بها جبروت الاحتلال وهمجيته التي حاول من خلالها اجتثاث وجود شعبنا من وطنه، ومازال شعبنا قادر على تقديم كل التضحيات اللازمة من اجل الحفاظ على هويته وشرعية وجوده على هذه الأرض.

وأضاف النائب أيو شمالة:" في "يوم الأرض" نتوجه بالتحية الى أهلنا في الداخل المحتل، عنوان الصمود والتحدي والتشبث بالهويةالعربية الفلسطينية، رغم كل ما يمارس ضدهم من محاولات طمس وتغريب، فالف تحية لاهلنا في الجليل والمثلث والنقب المتصدين للمشاريع التهويدية العنصرية،وكذلك نتوجه بالتحية لاهلنا في "القدس"، فخر الامة وعزها وحصنها الصامد في وجه محاولات هدم المقدسات الإسلامية والمسيحية ومحو عروبة المدينة المقدسة، والتحية لاهلنا في الضفة الغربية ،القابعين خلف معازل الاحتلال متمسكين بزيتوننا وتيننا وزعتر جبالنا، الرافضين لكل محاولات كسر الإرادة وفرض الاستسلام للواقع، والتحية لاهلنا في الشتات، الذين يعيشون بامل العودة رافضين التوطين رغم كل تلك السنين، والتحية لأهلنا في غزة ،ذخيرة الوطن في الوطنية والصلابة والثبات ".

وأوضح النائب ماجد أبو شمالة: "في الذكرى الـ43 لاحياء "يوم الأرض" نذكر بان الاحتلال يسيطر على 85% من الأرض الفلسطينية، وقضيتنا في تراجع مستمر، وشعبنا محاصر يصارع الاحتلال والانقسام والفقر والحاجة، فان ما نحتاجه في هذه الأيام، ليس فقط: التغني بأمجاد الماضي، نبكي ارضا كانت لنا، وانما: نحتاج الانتصار على ذاتنا، والتوحد خلف برنامج وطني، يعيد لقضيتنا مجدها وعزها، ويقربنا من تثبيت حقوقنا المشروعة ولن يحدث ذلك الا: من خلال الترفع وانهاء الانقسام البغيض".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق