ريال مدريد يعيش وضعا لم يجربه منذ 9 أعوام

07 إبريل 2019 - 16:43
صوت فتح الإخباري:

سيواجه ريال مدريد، عقب فوزه السبت على إيبار في الجولة الـ31 من الدوري الإسباني لكرة القدم، وضعا غير معتاد بالنسبة له، حيث سيبقى بعيدا عن الملاعب على مدار 9 أيام، حتى يعود في 15 أبريل/نيسان الجاري حين يحل ضيفا على ليجانيس.

وبتحديد موعد مباراته القادمة بالليجا في الجولة الـ32 من المسابقة، يوم الاثنين الموافق 15 أبريل، بالإضافة إلى أنه أصبح خارج دوري أبطال أوروبا، لن يخوض الملكي أي مباريات على مدار 9 أيام.

ومنذ العاشر من مارس/آذار 2010، حين تعرض للإقصاء في ثمن نهائي دوري الأبطال على يد أولمبيك ليون الفرنسي، لم يشهد الملكي مثل هذا الموقف.

ولم يعد الريال ينافس في الموسم الجاري على أي لقب عقب تعرضه للإقصاء من التشامبيونزليج في دور الـ16 أمام أياكس آمستردام الهولندي، ومن كأس ملك إسبانيا على يد برشلونة، وفقدان فرصه في الليجا التي يحتل بها المركز الثالث بفارق 13 نقطة عن برشلونة المتصدر، مع تبقي 7 جولات.

وسيستغل مدرب الملكي، الفرنسي زين الدين زيدان، هذا الوقت لاستعادة لاعبيه المصابين مثل داني كارفاخال وماركوس يورينتي والحارس البلجيكي تيبو كورتوا، الذي غاب عن آخر 3 مباريات لفريقه، أملا في أن يكونوا متاحين لمواجهة ليجانيس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أقلام حرة