السيسي لكوشنر وبومبيو: ندعم جهود سلام يضمن حل الدولتين وفقا للشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية

09 إبريل 2019 - 07:16
صوت فتح الإخباري:

تباحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في واشنطن، تطورات القضية الفلسطينية مع غاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، ووزير الخارجية مايك بومبيو، وسط الأنباء التي تتردد عن قرب الإعلان عما تُعرف بـ "صفقة القرن"، بعد الانتخابات التي تشهدها إسرائيل، الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، في بيان، إن السيسي أكد، في لقائه مع كوشنر، أن "مصر ستظل داعمة لأي جهد مخلص، يضمن التوصل لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية، استناداً إلى قرارات ومرجعيات الشرعية الدولية وحل الدولتين وما تضمنته المبادرة العربية، على نحو يحفظ الحقوق الأصيلة للشعب الفلسطيني".

وأكد السيسي، على "ضرورة تفاعل المجتمع الدولي لإنهاء المعاناة الإنسانية في سائر أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصةً قطاع غزة".

وفي لقائه مع بومبيو، تحدث السيسي أيضا عن "موقف مصر الثابت في التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية"، ومن المقرر أن يستقبل ترامب السيسي في البيت الأبيض، مساء الثلاثاء.

كما بحث السيسي مع بومبيو عددا من الملفات الإقليمية، وصرح راضي، بأن الرئيس أكد حرص مصر على تدعيم وتعميق الشراكة الاستراتيجية الممتدة مع الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تمثل ركيزة هامة للحفاظ على الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، معربًا في هذا الإطار عن التطلع لتعظيم التنسيق والتشاور مع الجانب الأمريكي خلال الفترة المقبلة بشأن مختلف الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح المتحدث أن وزير الخارجية الأمريكي رحب بزيارة الرئيس السيسي إلى واشنطن، مؤكدًا ثقته في أن مباحثاته مع الرئيس الأمريكي "ترامب" ستدعم مسيرة العلاقات بين البلدين على نحو بناء وإيجابي، خاصةً في ظل التزام الإدارة الأمريكية بتعزيز أطر التعاون المشترك مع مصر فى مختلف المجالات.

وأشاد في هذا الصدد بجهود الرئيس السيسي في مكافحة الإرهاب وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مصر والمنطقة بأسرها، مع الإعراب عن دعم بلاده لتلك الجهود.

وأضاف السفير بسام راضي أنه تم خلال اللقاء أيضًا التباحث حول عدد من الملفات الإقليمية، لا سيما تطورات الأوضاع في كلٍ من ليبيا وسوريا واليمن، حيث أكد الرئيس السيسي في هذا الصدد أنه لا سبيل لتسوية تلك الأزمات إلا من خلال الحلول السياسية، بما يحافظ على وحدة أراضي دولها وسلامة مؤسساتها الوطنية، ومن ثم يوفر الأساس الأمني لمكافحة التنظيمات الإرهابية ومحاصرة عناصرها للحيلولة دون انتقالهم إلى دول أخرى بالمنطقة.

وأشار إلي أن "بومبيو" أعرب من جانبه عن تطلع الولايات المتحدة لتكثيف التنسيق المشترك مع مصر حول قضايا الشرق الأوسط، وذلك في ضوء الثقل السياسي المصري في محيطها الإقليمي، مشيدًا في هذا السياق بالجهود التي تبذلها مصر لدعم مساعي التوصل إلى حلول سياسية للأزمات القائمة.

واستعرض الجانبان مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام، حيث أعرب وزير الخارجية الأمريكي عن تقدير بلاده البالغ تجاه الجهود المصرية الأخيرة في احتواء الوضع في قطاع غزة ومنع تفاقم الموقف، مبديًا تطلعه لاستمرار التشاور مع مصر في هذا الخصوص.

وأكد الرئيس السيسي موقف مصر الثابت في هذا الصدد بالتوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أقلام حرة