على خطى الجزائر والسودان الفلسطينيون قادمون

12 إبريل 2019 - 07:49
د. طلال الشريف
صوت فتح الإخباري:

فلسطين بوضعها الحزبي المتفجر على خلفية المعاناة المزمنة ومؤامرة تصفية القضية وحراكات الشعب الفلسطيني ضد المحتل وضد الطغم الحاكمة التي لم تعد تناسب الواقع لتخرج شعبها وقضيتها من مؤامرة التصفية التي تزحف بين ثناياها منذ الإنقسام والحروب والعدوان المتكرر والمعاناة الداخلية التي فاقت الحروب، وهذا العقاب الجماعي والفقر وقمع الحريات من الإحتلال ومن حكام غزة ورام الله.

الصورة تكتمل لرببع عربي حقيقي بدأ بتحقيق نصرا على قوى الرجعية في الجزائر .

وينتقل الآن للسودان وشعبه الذي ينتصر الآن وسيحافظ على حراكه حتى نهاية الحكم الرجعي القمعي في السودان.

وفلسطين هي المحطة الثالثة للنهوض وتغيير النظام وبدء مرحلة جديدة لصيانة كرامته وقضيته الوطنية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق