ليش هيك

12 إبريل 2019 - 07:50
حسن النويهي
صوت فتح الإخباري:

٣٠ سنه حكم وقمع وقهر وجوع واضاعه نصف البلاد وحروب في النصف الاخر ورقص وهز العصا للشعب وما خجل على نفسه ما استحى لغايه مبارح مرتاح قاعد بيضحك وبيقول موتوا بغيضكم.. وزبانيته وأعوانه والمحيطون به وضاربي الدف والسحيجه قاعدين.. والشعب مسكين صارلوا كم شهر بالشوارع ليل نهار ومن طالته ايدي الزبانيه في المعتقل قاده احزاب كبار في السن حتى النساء لم يخجل البشير على نفسه من اعتقالهن والشباب وكان السودان ملك ابيه وطوع بنانه...
٣٠ سنه ما حدا شاف يوم ابيض يحكي فيه عن عمر غير غدره حتى بأقرب الناس له لم يسلم من غدره وحكم بالبسطار والسلاح... وجاء اليوم الذي تم حشره في الزاويه وتبرع اعوانه وزمرته لإنقاذه وإكمال مهمته فها هم اليوم يصرخون بفساده وظلمه للشعب وديكتاتوريته... وين كنتوا من غير شر... وزير الدفاع شريك اساسي في القمع والفساد والاجرام ومطلوب لمحكمه الجنايات الدوليه يتنافخ شرفا وبيقول روحوا ناموا سنتين واحنا بنتكفل بالباقي... ابن القحبه وين كنت وبأي حق ومن سلطك او من ولاك علينا لتحشرنا في قم الدجاج سنتين بقانون طوارئ وتهديد بالقمع وداير تقول تحملونا يعني بتهدد... وقاحه غباء... العسكر طينه واحده السيسي قبلك قال انتو نور عينينا الله يعمي عينيك يا عرص...
التجربه مع العسكر مريره أين ما كنا كلها نفس العقيده لا تؤمن الا بالبسطار ولا تحترم غيره... بالعكس العسكر بيعتبروا غيرهم من المدنيين مخنثين... لذلك لا يمكن إلا يحكموا بأيديهم وادواتهم ووعودهم كلها كذب...
اذا واحد منكوا جرب يوقف أمام قاضي عسكري او حاكم عسكري او مجنده بيعرف شو يعني عسكر...
العسكر محترمون على الحدود في الثكنات أمام العدو نرفع لهم القبعات ونؤدي لهم التحيه اما يحكمونا لا... لا والف لا لحكم العسكر يسقط يسقط حكم العسكر... الحريه للسودان وانها لثوره حتى الحريه....

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق