ضابط إسرائيلي يؤكد وجود إنهيار إنساني في قطاع غزة وموت ٤٩٠٠ طفل سنوياً

17 إبريل 2019 - 17:31
صوت فتح الإخباري:

كشف المقدم أكرم منصور رئيس قسم الشؤون الفلسطينية في قطاع غزة بمكتب منسق شؤون المناطق المحتلة النقاب في محاضرة ألقاها أمام المشرفين على أمن البلدات المحيطة بالقطاع عن معطيات مقلقة وأكد بأن الوضع المتدهور سترتد نتائجه على إسرائيل بصورة أعمال عنف.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن الضابط الإسرائيلي قوله:"المشكلة الكبرى في القطاع إقتصادية، إذ لا يتوفر للشبان آفاق عمل وفقط في العام الأخير سجلت هجرة ٣٥ ألف شاب إذ خرجوا من معبر رفح إلى أوروبا وتركيا ويعيش اليوم في القطاع ٢،١٣٦ مليون نسمة والمعدل الأقصى لحياتهم ٦٥ عاماً ووفقاً لتقديراتنا سيصل عدد سكان القطاع عام ٢٠٣٥ إلى ثلاثة ملايين نسمة".

وأضاف منصور :"تبلغ نسبة البطالة في القطاع ٥٠٪ ولا يتوفر للشبان بعد تخرجهم عمل ويشعرون بالإحباط وتقوم المنظمات بإستغلالهم أما مسيرات العودة فمجرد خيال ولم تحقق الأهداف المرجوة منها".

وقال أيضاً:"يولد في غزة سنوياً ٥٦ ألف طفل، لكن بسبب الأوضاع الإنسانية القاسية يموت سنوياً ٤٩٠٠ منهم، كما أن ٩٧٪ من مياه غزة غير صالحة للشرب وتصل المياه للسكان مرتين أسبوعياً فقط وتتوفر الكهرباء مدة ٨ ساعات يومياً".

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أقلام حرة