سنلاحق كل من أجرم بحق شبابنا

بالفيديو والصور..أبو شمالة: نقول لكل من يحاول أن يفت من عضدنا بأننا "لن نهدأ ولن نلين ولن نسلم الراية"

23 إبريل 2019 - 15:49
صوت فتح الإخباري:

 قال معتمد قيادة حركة فتح - ساحة غزة، وعضو كتلتها البرلمانية في الجلس التشريعي الفلسطيني، النائب ماجد أبو شمالة، نقول لكل من يحاول أن يفت من عضدنا بأننا "لن نهدأ ولن نلين ولن نسلم الراية".

وأضاف أبو شمالة أمس الاثنين، خلال مهرجانًا جماهيريًا أقيم في المحافظة الوسطى، لإحياء الذكرى الـ 31 لاستشهاد "خليل الوزير" أبو جهاد، إننا وفي حضرة الشهيد القائد أبو جهاد، لا بد لنا أن نستذكر ثلة كبيرة من شهدائنا أمثال "أبو جهاد وأبو اياد وأبو الهول وأبو علي إياد وعلى رأسهم شمس الشهداء أبو عمار".

واستحضر، الشهيد أبو جهاد كان عنوانا للعطاء وللوحدة الوطنية وكانت جميع رحلاته ومحطاته من أجل الوحدة الوطنية وتعزيزها متنقلا بين الخرطوم وبيروت والجزائر وتونس.

وأكمل ابو شمالة، أبو جهاد كان عنوانا لأهالي الشهداء، ولم يكن ليقبل أن يصنف الشهداء، ولم يقبل أن "يقطع راتب شهيد بأي حال من الأحوال"، مضيفا: هذه هي القيادة التي أنارت لنا الطريق بدمائها الزكية، تلك هي القيادة التي كانت تتواصل مع كل أسير ومع كل عائلة شهيد، ولم تبخل يوما تقديم كل ما تستطيع في خدمة أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأشار، بالأمس كان لنا العزة والفخار واحتفلنا بانتصار الشبيبة الفتحاوية، في مجلس اتحاد طلبة جامعة "بيرزيت"، ولكننا لا زلنا نحلم أن نرى هذا الانتصار في الأزهر والقدس المفتوحة والاسلامية وكافة  جامعات ومؤسسات وبلديات قطاع غزة.

واضاف، أن الأوان أن تفعل الحياة الديمقراطية في قطاع غزة، وأن لا تبقى في غزة بعيدين عن ممارسة العملية الديمقراطية في النقابات والجامعات وبقية المؤسسات.

ونوه قائلا:، لكل من يريد أن يصور الامور وكأن غزة جزءا من "صفقة القرن"، من يريد أن يواجه صفقة القرن عليه أن "يوحد شعبه ويلملم أوراقه ويجمع كل شتات هذا الشعب"، حتى يستطيع أن يقول للولايات المتحدةالأمريكية وكل حلفائها لا لصفقتة القرن ولا للمشاريع المشبوهة.

وأشار ابو شمالة، من يمارس الحصار على قطاع غزة، ومن يقطع رواتب أبناء غزة، ومن يقطع رواتب الشهداء والأسرى هم جزء من هذه "صفقة القرن"، ولا يمكن إلا أن يكونوا كذلك.

وطالب أبو شمالة، بضرورة العودة عن القرارات الظالمة التي فرضت على قطاع غزة، وأن تعود السلطة الفلسطينية عن الإجراءات بحق قطاع غزة.

وحذر ابو شمالة قائلا:، شعبنا لن ينسى لأحد، ومخطئ من يعتقد أننا سننسى، "لن ننسى من صنف الشهداء" وسنلاحق كل من أجرم بحق شبابنا وأخواتنا وأبنائنا في قطاع غزة.

وأضاف، "الأيام دول"، واذا كان البعض اليوم يمارس سلطة جائرة وظالمة على ابناء شعبه لن يجعله يفلت من العقاب اليوم أو في الغد أو في المستقبل.

وختم أبو شمالة، اننا في التيار الاصلاحي الديموقراطي، جميعا نرحب بكل جهد وطني وفتحاوي يدعوا الى الوحدة الوطنية، فهي البوصلة التي رسمها  الشهيد القائد خليل أبو جهاد. انني أنقل لكم ولكل الفتحاويين تحيات القائدين محمد دحلان وسمير المشهراوي في الذكرى الـ31 على استشهاد القائد"أبو جهاد".

وكانت حركة فتح- ساحة غزة، نظمت أمس الاثنين، مهرجانًا جماهيريًا لإحياء الذكرى الـ 31 لاستشهاد خليل الوزير أمير الشهداء، في المحافظة الوسطى، بحضور قيادة ومخاتير الساحة، وأبرزهم النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح، ماجد أبو شمالة.

وشهد الحفل حضور جماهيري حاشد، تخلله الحديث عن مسيرة الشهيد أبو جهاد النضالية، ومواقفه الوطنية تجاه كافة القضايا المصيرية، والمحطات التي كان له بصمة فيها والعمليات الفدائية التي أشرف عليها حتى اغتياله في 16 نيسان 1988 في تونس على أيدي الموساد الإسرائيلي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق