عائلة العرجا تنشر تفاصيل اعتداء ملثمين على ابنها في رفح .. وداخلية غزة ترد

26 إبريل 2019 - 15:50
صوت فتح الإخباري:

 ذكرت عائلة العرجا في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، تفاصيل اعتداء ملثمين على المسن سامي، والتي ادت إلى كسر رجليه.

وقالت عائلة العرجا: إننا "صحونا اليوم على فاجعة آليمة تمثلت في خطف وتعذيب والشروع بالقتل ابننا الحاج سامي دخل الله العرجا البالغ من العمر 60 عاماً وهو ذاهب لأداء صلاة الفجر في مصلى الزهراء شارع جورج وقاموا بتكسير أرجله".

وأضافت العائلة في بيان لها يوم الجمعة: إنه "قامت حفنة مأجورة مولعة بإثارة الفتنة بخطف ابننا الحاج سامي ووضعه في سيارة هيولكس بيضاء اللون وللأسف الشديد تابعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام".

وتابعت: "كان سائق المدعو نور محمود سالم عبد العال وهذه المجموعة معروفة لدينا في عائلة العرجا وهم المدعو: ياسر محمود عبد العال، وإخوانه محمد، تيسير، حسين، إسماعيل، سعدي، زايد، وأبنائهم المدع محمود عطوة عبد العال، ومحمود سالم عبد العال، وأبنائهم عز الديم، محمد، نور، ومحمود، وهناك فئة مأجورة ليست من عائلتهم وهي معروفة لدينا".

وأكدت العائلة أننا "سنبقى متمسكين بأقصى درجات ضبط النفس والالتزام بالقانون واحترامنا له، والقصاص من هذه الفئة المأجورة".

وطالبت الجهات الأمنية بالوقوف أمام مسؤولياتها والضرب بيد من حديد على من تسول له نفسه في المشاركة بهذه الفعلة الشنعاء لإثارة الفتنة وعدم الكيل بمكيالين مع عدم الانحياز للظلمة.

وشددت على أننا "لن نقف مكتوفي الأيدي في الدفاع عن أبنائنا مع عدم السماح بتكرار ما حصل في المشكلة السابقة"، داعيةً قيادة الفصائل الفلسطينية برفع الغطاء التنظيمي عن أي شخص له ضلع في هذه المشكلة.

الشرطة تعلق

من جهته، قال المتحدث باسم شرطة غزة أيمن البطنيجي، إن "الشرطة تتابع حادثة الاعتداء على المواطن "سامي العرجا" برفح فجر الجمعة، حيث تم تحرير شكوى من المواطن المذكور".

وتابع البطنيجي: "من خلال التحقيق الأولي فإن ما وقع يأتي نتيجة خلاف قديم بين عائلتين، وتقوم الشرطة بالعمل على توقيف المعتدين واستكمال الإجراءات القانونية في القضية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق