الزق: رفضنا دعوة هنية لاجتماع الفصائل لأننا لن نكون شهود ولا شركاء لنهج البدائل البائسة

27 إبريل 2019 - 14:29
صوت فتح الإخباري:

 أكد عضو المجلس المركزي مسؤول جبهة النضال الشعبي في قطاع غزة محمود الزق، رفض دعوة اسماعيل هنية للاجتماع الذي دعا إليه، يوم السبت، مع القوى السياسية في قطاع غزة لتشكيل هيئة عليا لمواجهة صفقة القرن في قطاع غزة، والضفة والشتات.

وقال الزق، إن "هذا الرد جاء من قناعتنا الراسخة بأن دعوة كهذه تأتي في سياق نهج البدائل البائسة التي تستهدف وحدة شعبنا، وتشكك في ممثله الشرعي والوحيد منظمة التحرير، التي تقود نضال شعبنا في رفض صفقة القرن المشؤومة".

وأضاف: إن "منظمة التحرير وقواها السياسية تخوض نضالا سياسيا وميدانيا على كافة الصعد المحلية الدولية والعربية لإفشال المشروع الامريكي الذي يستهدف شطب هوية شعبنا الوطنية، مؤكدا أن من يدعى مواجهة صفقة القرن الاميركية عليه ان يخطو الخطوة المطلوبة بإنهاء الانقسام الذي يشكل الحاضنة الاساسية لتمرير المشروع الاميركي ومغادرة وهم صناعة كيان سياسي مستقل في غزة يأتي في سياق ما تدعوا له هذه الصفقة بان تكون غزة هي الكيان السياسي للفلسطينيين بمواصفات أقل من دولة وأكثر من حكم ذاتي، التي تعتمد على الانقسام ونقله لانفصال كمهمة اساسية وركيزة رئيسية لفرض هذا المشروع الاسود على شعبنا الفلسطيني".

وأوضح أن "معظم القوى السياسية في قطاع غزة أبدت رفضا واضحا لدعوة تشكيل اطار سياسي تحت شعار مواجهة صفقة القرن استشعارا منها لخطورة نهج البدائل الذي يتغطى دوما بشعارات كبيرة تخفى رغبة واضحة في الامعان بالسير في درب تعميق جرح الانقسام واضعاف الجهد الوطني وتشتيته في مواجهة المخططات السوداء التي تستهدف حق شعبنا بإقامة دولته الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق