بولتون يحث الفنزويليين على طرد مادورو من السلطة وواشنطن تمنع شركات طيرانها من التحليق فوق كاراكاس

01 مايو 2019 - 07:38
صوت فتح الإخباري:

دعا جون بولتون مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي الفنزويليين من عسكريين ومدنيين، لطرد الرئيس نيكولاس مادورو وإبعاده عن السلطة.

وكتب بولتون على "تويتر"بحسب قناة روسيا اليوم: "أريد مناشدة جميع الوطنيين في فنزويلا، سواء كنت عسكريا أو مدنيا. هذه لحظة حرجة في تاريخ بلادك... هل يمكنك مرة أخرى الحصول على الحرية والسيطرة على حكومتك وإبعاد مادورو وجماعته عن السلطة...".

وزعم بولتون بأن وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو، ورئيس المحكمة العليا ميشيل مورينو، وقائد الحرس الرئاسي الفنزويلي رافائيل هرنانديز دالا، قد اتفقوا مع زعيم المعارضة خوان غوايدو على نقل السلطة له. وأضاف: "والآن يجب عليهم أن يتحركوا".

وتأتي تصريحات بولتون في أعقاب إعلان السلطات الفنزويلية يوم أمس عن إحباط محاولة انقلاب على السلطة بدعوة من غوايدو الذي نصب نفسه رئيسا للبلاد، ونال اعتراف واشنطن وعدد من حلفائها، فيما لم تعترف موسكو وبكين وغيرهما بسوى الرئيس الحالي مادورو وحكومته.

وفي وقت لاحق أكدت السلطات الشرعية سيطرتها على الوضع وولاء الجيش للرئيس نيكولاس مادورو، واتهمت الولايات المتحدة بالوقوف وراء هذه المحاولة.

وتخطط المعارضة الفنزويلية لتنظيم أكبر تظاهرات في البلاد يوم الأربعاء في إطار ما وصفه غوايدو بـ"المرحلة النهائية" من إسقاط نظام مادورو.

ومن جهتها، منعت هيئة الطيران الفدرالية الأمريكية (FAA)، شركات الطيران الأمريكية من التحليق فوق فنزويلا وأوعزت لموظفي الشركات وممثليها، بمغادرة فنزويلا في غضون 48 ساعة.

وجاء في بيان صدر عن الهيئة ونشر على موقعها الرسمي: "توقف كل العمليات المتعلقة بالتحليق الجوي فوق أراضي فنزويلا وفي مجالها الجوي، على ارتفاع حتى 260 ألف قدم، وذلك حتى إشعار آخر".

وبررت الهيئة اتخاذها القرار المذكور، باستمرار عدم الاستقرار وتزايد التوتر في فنزويلا، والمخاطر على الطيران.

وفي يوم أمس، أعلنت السلطات الفنزويلية إحباط محاولة انقلاب عسكري بعد أن دعا زعيم المعارضة خوان غوايدو العسكريين لدعم المعارضة واجتمع مع أنصاره قرب قاعدة "لا كارلوتا" الجوية، حيث أعربت مجموعة محدودة من العسكريين عن دعمها لغوايدو.

وفي وقت لاحق أكدت السلطات الشرعية سيطرتها على الوضع وولاء الجيش للرئيس نيكولاس مادورو، واتهمت الولايات المتحدة بالوقوف وراء هذه المحاولة.

تجدر الإشارة إلى أن معارضة فنزويلا تخطط لتنظيم أكبر تظاهرات في البلاد يوم الأربعاء في إطار ما وصفه غوايدو بـ"المرحلة النهائية" من إسقاط نظام مادورو.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق