بالفيديو.. القائد محمد دحلان ينتصر في الإنتربول ضد ديكتاتورية محمود عباس

20 مايو 2019 - 23:55
صوت فتح الإخباري:

 رفضت منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) للمرة الثانية على التوالي طلب السلطة الفلسطينية إصدار “نشرة حمراء” ضد القائد الفلسطيني البارز النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية محمد دحلان ” أبو فادي “.

واعتبر” الإنتربول” أن الأساس الذي استندت إليه السلطة الفلسطينية برام الله في طلبها ذو طابع سياسي ويندرج تحت بند الخصومة السياسية.

وأوضحت المنظمة أن طلب السلطة يتنافى مع قوانينها التي تحظر التدخل في مسائل ذات طابع سياسي، إذ يعد القائد دحلان خصمًا سياسيًا بارزًا للرئيس الفلسطيني.

وانضمت فلسطين إلى الإنتربول عام 2017، بينما يتهم مراقبون رئيس السلطة محمود عباس بمحاولة تسخير المنظمة ضد خصومه السياسيين، كما هو الحال في النظام القضائي بمناطق الضفه المحتلة، وفي نفس الوقت يتخلف عباس منذ 60 عام عن تقديم أي شكوى ضد جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي قتل مئات الالاف من الفلسطينيين واستباح الارض والعرض والانسان!.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق