قيادي حمساوي يعترف: التقينا شخصيات أمريكية اكاديمية بـ"الدوحة"

23 مايو 2019 - 13:06
صوت فتح الإخباري:

كشف مصدر قيادي في حركه حماس ، عن مضمون التفاهمات التي جرت بين الحركة وإسرائيل برعاية مصرية وأممية. 
وقال المصدر لـ "دارالحياة" ، أن ملف الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي والاستجابة لمطالبهم كان من أبرز القضايا التي تم بحثها بجانب قضايا عالقة تتضمن تنفيذ مشاريع بنيه تحتية كان متفق عليها لم تنفذ بعد ".
وأشار إن ملف مشكلة مياه الشرب ومعالجة الصرف الصحي والكهرباء وكذلك إدخال الأموال القطرية وقضايا المعابر والصيد البحري والسماح بدخول المواد ذات الاستخدام المزدوج مثل مواد البناء  تم مناقشتها.
وعلى صعيد أوضاع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال  أجاب: لقد تبنينا هذه القضية التي تمس ضمير ومشاعر كل فلسطيني وهي قضية انسانية ملحة  حيث تنتهك إسرائيل حقوق الأسرى ولا تحترم القوانين الدولية التي تتعلق بحقوقهم. 
وتابع المسؤول الكبير في حماس : التفاهمات التي توصلنا لها تتناول تحسين أوضاعهم ووقف الإجراءات العقابية الأخيرة التي اتخذت بحقهم والتي تسببت بأضرابهم و التي كان أبرزها تركيب أجهزه تشويش لمنع محاوله أتصال بينهم وبين العالم الخارجي مما تسبب بإحراق الأسرى زنازينهم احتجاجا في إشارة لسجن ريمون .
وأضاف: تم الاتفاق على وجود هواتف عمومية و تم تركيب أجهزة هواتف للاتصال عمومية كي يتمكن الأسرى الاتصال بأسرهم وكذلك إلغاء منع الزيارات.
وأوضح القيادي في حماس بأنه تم أدخال 11 مليون دولار، رصد منهم 10 مليون دولار للكهرباء , وهناك مساعدات بمبلغ 108 ألف دولار مساعدات تم ادخالهم 
ولفت المصدر الي أن الإشكالية هي في أننا نتوصل لتفاهمات مع اسرائيل ولكن التنفيذ يكون متقطع غير مستمر ودائما الحجج والذرائع من الجانب الإسرائيلي تكون جاهزة, مشيرا الي الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة و تشكيل الحكومة .
ورأي المصدر بأن كم التسهيلات التي تتضمنها التفاهمات غير كافية ولا تحل مشاكل غزه موضحا بأن هناك تحديات كثيرة و كبيرو لافتا الي أن البطالة هي التحدي الأكبر الذي يواجه غزة .
وقال :" هناك حوالي 250 ألف عاطل عن العمل معظمهم خريجي جامعات (..) وفرص التشغيل في الحكومة من صحة وتعليم تستوعب 9 ألاف عامل, وتساءل باستنكار من الذي سيشترى البضائع في ظل هذا الحجم المخيف من البطالة وكذلك حالة الكساد ؟
وحول طبيعة الاتصالات بين حماس والإسرائيليين قال: ليس هناك أي اتصالات لكن المبعوث الأممي للسلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف والمصريين هم الذين يجروا اتصالات بين غزه وتل أبيب .
وحول ما تردد عن لقاءات جرت بين حماس وشخصيات أمريكية في العاصمة القطرية الدوحة: قال: الشخصيات الأمريكية التي تم اللقاء معها شخصيات غير رسمية ومعظمهم أكاديميين .

وفي وقت سابق نفي الناطق باسم حركة حماس فوزي بروهوم حركة حماس ما تناقلته وسائل الإعلام العبرية حول وجود تهدئة لمدة ستة أشهر
وأضاف  برهوم في تصريح له : ما اتفق عليه بالوساطة المصرية والقطرية والأممية بين "المقاومة" وجيش الاحتلال هو وقف إطلاق نار مقابل التزام الاحتلال بتنفيذ كافة التفاهمات.
ذكرت القناة 12 العبرية، مساء يوم الاثنين، أن حماس وإسرائيل توصلا الى اتفاق وقف إطلاق نار لمدة 6 شهور.
وقالت القناة العبرية، إن الاتفاق تم التوصل اليه بوساطة ورعاية مصرية وأممية، ويتضمن الاتفاق وقف كافة الأحداث والفعاليات على حدود قطاع عزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق