جنرال إسرائيلي يطرح 4 بدائل للوضع القائم في قطاع غزة

09 يونيو 2019 - 12:24
صوت فتح الإخباري:

طرح الجنرال الإسرائيلي الأسبق غيورا آيلاند اليوم الثلاثاء 4 بدائل للوضع القائم في قطاع غزة ، والذي قال أنه مستمر منذ ثماني سنوات قبل حرب 2014 وخمس سنوات بعدها ، حيث يتم النظر إليه كشر لا بد منه.

وبحسب ما جاء في يديعوت احرنوت فإن بدائل آيلاند تتمثل في احتلال قطاع غزة بحملة كبيرة لتدمير البنية التحتية للمقاومة الفلسطينية وأيضا من الممكن إسقاط حركة حماس .

ويتمثل البديل الثاني وفقا للجنرال الإسرائيلي في العودة الى المفاوضات السياسية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على أمل إعادة السلطة الفلسطينية لحكم قطاع غزة.

أما البديل الثالث فيتمثل في محاولة دق إسفين بين سكان غزة وحركة حماس ، فيما يقول ان البديل الرابع هو الاعتراف بان غزة هي فعلياً على الأرض دولة مستقلة وبناءً عليه ينبغي التوصل لتفاهمات معها ، وأساس التفاهمات وقف نار كامل مقابل الموافقة على اعمار البنية التحتية لغزة والتفاهم يتم مع حماس وليس من خلف ظهرها.

وأوضح آيلاند البديل الأول ليس مفضلاً والثاني والثالث غير ممكن ويتبقي البديل الرابع.

وبحسب الصحيفة فإن الحملات على غزة وفق آيلاند هي كالتالي : النوع الأول حملات تهدف لتحسين الأوضاع بدرجة كبيرة وذلك يعتبر نصر واضح ، فيما الثاني حملات تهدف لإعادة الأوضاع لسابقتها أي الهدوء النسبي.

وبين الجنرال الإسرائيلي ان الجمهور في إسرائيل يريد النوع الأول وغير مستعد ان يدفع ثمن النوع الثاني وعلى الجميع التسليم ان الجمع بين الأمرين غير ممكن.

درس آخر من حرب 2014 وفق الجنرال آيلاند هو حملة عسكرية ناجحة لا تتطلب احتلال قطاع غزة بالكامل ، مشيراً الى أنه من الخطأ فصل موضوع إعادة جثث الجنود عن مسار تفاهمات التهدئة لتحسين احتمال إعادتهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق