لهذا السبب: اسرائيل امتنعت الرد على إطلاق الصواريخ من غزة كما يحدث في كل حادث مماثل

14 يونيو 2019 - 09:21
صوت فتح الإخباري:

ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، مساء السبت، أن إسرائيل امتنعت عن الرد على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة مساء الجمعة، كما كان يحدث في كل حادث مماثل وذلك لمحاولة منع تصعيد أكبر على جبهة غزة.

وبحسب موقع الصحيفة، فإن الأوساط السياسية والأمنية قررت عدم مهاجمة قطاع غزة بعد إطلاق صاروخين من غزة على مستوطنات الغلاف لمحاولة منع تصعيد عسكري متبادل.

وأشار الموقع، إلى عمليتي إطلاق صاروخين من غزة باتجاه مستوطنات الغلاف عقب استشهاد أحد عناصر القسام يوم الخميس، بعد تشخيص خاطئ من الجيش الإسرائيلي على حدود شمال قطاع غزة.

ولفت الموقع إلى أنه منذ حادثة الحدود رفع الجيش من حالة التأهب في صفوف قواته المختلفة، بما في ذلك القوات الجوية الدفاعية لإمكانية إطلاق صواريخ على مستوطنات الغلاف مشيراً إلى أن حماس بعد الاعتذار الإسرائيلي عن الحادثة فضلت أن تمر مسيرات يوم الجمعة هادئة نسبياً كما جرى في الأسابيع الأخيرة.

ووقع إطلاق الصوايخ من غزة حين كان الوسطاء المصريون يجتمعون بقيادة الحركة وهو ما أغضب الوفد الذي اعتبر ذلك يمثل انتهاكاً لكرامتهم بحسب الموقع مشيراً إلى أن قيادة حماس نفت للوفد أي علاقة لها بالصواريخ.

ورغم نفي قيادة حماس، إلا أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية ترى أن عناصر من الجناح العسكري لحماس يقفون خلف إطلاق تلك الصوايخ، في محاولة لإجبار المستوى السياسي للمنظمة للرد على مقتل أحد عناصر القسام كما زعم موقع الصحيفة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق