السلطة تسعى لاتخاذ هذه الإجراءات ... قما هي ؟

09 أغسطس 2019 - 09:36
صوت فتح الإخباري:

كشفت مصادر إعلام عبرية، بأن السلطة الفلسطينية تسعى إلى الانفكاك عن الاقتصاد الإسرائيلي، وذلك عقب القرار الذي اتخذته بوقف العمل بجميع الاتفاقيات مع دولة الاحتلال.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية في عددها الصادر اليوم الجمعة، إن السلطة الفلسطينية بدأت بدعوة مواطنيها إلى تفضيل المنتج الفلسطيني على الإسرائيلي، وتعمل على خطة لإنشاء محطات طاقة شمسية لتزويد الفلسطينيين بالكهرباء لتقليل الاعتماد على الكهرباء الإسرائيلية.

وأضافت الصحيفة أن السلطة رفضت نقل المرضى إلى المستشفيات الإسرائيلية، وتحاول توفير شبكة أمان عربية بقيمة 100 مليون دولار شهرياً، وتحاول زيادة الإقراض المصرفي.

وأشارت إلى أن السلطة اعتمدت أيضا ميزانية الطوارئ لعام 2019 التي تقوم على إيرادات الضرائب المحلية، كجزء من خطة لفك الارتباط عن الاقتصاد الفلسطيني.

وتابعت الصحيفة:" بالرغم من أن الحكومة الفلسطينية ليس لديها خطة بديلة على الإطلاق، ويعتقد أنها تنتظر حدوث معجزة في الانتخابات الإسرائيلية، إلا أنها تتخذ خطوات أكثر من إعلامية، من خلال انسحابها تدريجياً من الاعتماد على الاقتصاد الإسرائيلي، بدعم المنتج الفلسطيني الذي زاد حجم مبيعاته، ومحاربة البضائع المهربة من وإلى دولة الاحتلال".

كما وأوضحت أن السلطة تملك برنامجاً استثمارياً في مناطق مختلفة للزراعة والتجارة والسياحة بهدف تبسيط الاستثمار الحكومي وتجشيع القطاع الخاص، وتوسيع العلاقات الاقتصادية مع الأردن، وزيادة نطاق التخليص الجمركي للسلع الفلسطينية ليتم تسويقها في إندونيسيا.

يشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يرفض أي حلول وسط في قضية أموال الضرائب التي تشكل حوالي 60% من إيرادات السلطة، ويرفض استلامها منقوصة، وهو ما دفع السلطة لخفض الرواتب لموظفيها منذ فبراير الماضي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق