إسرائيل تستنفر استعدادا لزيارة عضوات الكونغرس طليب وعمر الى الحرم القدسي

15 أغسطس 2019 - 09:34
صوت فتح الإخباري:

أفادت القناة الإسرائيلية 13 نقلا عن مسؤولين إسرائيليين بارزين أن هناك استعدادات إسرائيلية لزيارة متوقعة لعضوات الكونغرس الديموقراطيات رشيدة طليب والهان عمر الى الحرم القدسي، حيث من المتوقع ان تصلن الى إسرائيل الاحد، وتتوقع السلطات الإسرائيلية ان يزرن الحرم القدسي مع ممثلين من السلطة الفلسطينية. 

وذكرت القناة الإسرائيلية ان نائب مستشار الامن القومي في ديوان رئيس الحكومة رؤوفن عيزر قام الأسبوع الماضي باجراء جلسة تحضيرية سرية لوصول نائبات الكونغرس الديموقراطيات، اللواتي سمح لهن زيارة إسرائيل رغم تأييدهن لحركة المقاطعة BDS ، ووصف الاجتماع بالحساس وضم ممثلين من عدة وزارات، وطلب من الحاضرين الحفاظ على سريته.

ونقل التقرير عن مسؤولين إسرائيليين مطلعين على مضمون الجلسة أشاروا الى ان عيزر قال في ملخص الجلسة ان "هناك احتمال كبير" بأن ترغب طليب وعمر بزيارة الحرم القدسي لكونهن مسلمات. وصرح عيزر ان على الشرطة الإسرائيلية المسؤولة عن الحرم القدسي التأكد لعدم تواجد مسؤولين فلسطينيين خلال الزيارة في حال جرت.

وأنهى عيزر الجلسة وقال بان "الهدف المفضل بشكل أساسي هو ان لا تزرن عضوات الكونغرس إسرائيل". وأضاف بأنه في حال وصلن للزيارة فان الهدف سيكون هو "التقليل الى الحد الأدنى للأضرار أمام النظام الأمريكي والضرر الإعلامي".

وأشار الموظفون الكبار انه رغم ذلك ، ممثلو جميع الوزارات الذين شاركوا بالاجتماع عبروا بالإجماع انه يجب السماح لعضوات الكونغرس بالزيارة رغم تأييدهن لحركة المقاطعة، وذلك حتى لا يتم المساس بالعلاقات الإسرائيلية الامريكية.

مع ذلك، فانه يمكن ان لا يتم السماح لجميع أعضاء الوفد المرافق لعمر وطليب الدخول لإسرائيل. واختتم عيزر الجلسة وقال ان انه سيتم دراسة كل ملف واحد منهم لوحده، ولذلك طلب التوجه الى السفارة الامريكية في إسرائيل والطلب بأسرع وقت أسماء جميع أعضاء وفد عضوات الكونغرس، وذلك حتى يتم ابلاغ الأعضاء الذين سترفض طلبات دخولهم، في حال كانت مثل هذه الحالات، عن القرار قبل صعودهم الطائرة.

وأشار الموظفون الكبار الى أنه خلال الجلسة تقرر الاستعداد لتقليل الصدى الإعلامي لزيارة طليب وعمر وحتى الاستعداد "لتوجيه ضربة إعلامية مسبقة" قبل وصولهن للبلاد. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق