د. أبو صفية يرفض التوقيع على تعهد لوقف "الحراك الشعبي"

21 أغسطس 2019 - 07:27
صوت فتح الإخباري:

أفرجت الأجهزة الأمنية التابعة لحماس عن الدكتور شوكت أبوصفية أحد قيادات الجبهة الشعبية، على خلفية تنظيم حراك شعبي للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية للسكان في قطاع غزة، على غرار حراك "بدنا نعيش".

وقال د. أبو صفية  انه رفض التوقيع على أي تعهدات بوقف الحراك الشعبي، مؤكدا أن الحراك سنظم في وقته المحدد، لحين الموافقة على وقف الحراك .

وبخصوص المطالب أكد أبو صفية : انني قدمت مطالب الحراك الذي لم يبدأ بعد، وهي أولا: إدارة الأوضاع الإقتصادية  بـ "تكنو قراط" مستقل ، والمطلب الثاني هوتشكيل لجنة رقابية تراقب الموارد وتوزيعها وتخفيف العبئ على المواطن من ضرائب وخلافه،او الموافقة على المطلب الثالث.الذهاب لانتخابات رئاسية وتشريعية.

موضحا ان بدون تحقيق المطالب، الحراك سيكون في موعده وسنقف بجانب المواطن الفقير-بحسب أقواله.

وكانت الأجهزة الأمنية طالبت من د. أبو صفية، بتسليم نفسه لجهاز الأمن الداخلي يوم الأحد بتاريخ 19/ أغسطس- آب من الشهر الحالي.

وكانت الأجهزة الأمنية في غزة، شنت حملة اعتقالات يوم الأربعاء الماضي، من يبنهم د.محمد ضاهر، مؤمن الناطور، أحمد الزعيم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق