ليلة ساخنة ومتابعة مستمرة :

محدث بالأسماء والصور: 3 شهداء وإصابات بانفجارين غامضين جنوب غزّة

27 أغسطس 2019 - 20:29
صوت فتح الإخباري:

استشهد ثلاثة أفراد شرطة وأصيب آخرون في انفجارين وقعا بالقرب من مواقع تابعة للشرطة الفلسطينية في قطاع غزة، قبيل انتصاف ليل الثلاثاء - الأربعاء، ليتم الإعلان عن حالة استنفار لدى كافة الأجهزة الأمنية في القطاع، فيما قالت وزارة الداخلية في وقت لاحق أن هدف التفجيرين هو "خلط الأوراق"، وأنها "تمكنت من وضع أصابعها على الخيوط الأولى لتفاصيل هذه الجريمة النكراء ومنفذيها".

واستشهد أفراد الشرطة نتيجة انفجار وقع بالقرب من دوار الدحدوح في منطقة تل الهوا غربي مدينة غزة، وتلاه انفجار آخر استهدف حاجزًا للشرطة على شارع الرشيد الساحلي في منطقة الشيخ عجلين غربي المدينة.

ونفى الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام (الشاباك) أن يكون الاحتلال قد قصف مواقع في غزة، مساء الثلاثاء.

 

وأوضحت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة أن الشهداء هم: الملازم سلامة ماجد النديم (32 عاماً)، الملازم وائل موسى محمد خليفة (45 عاماً)، والمساعد علاء زياد الغرابلي (32 عاماً).  وذكرت أن "جميعهم من مرتبات شرطة المرور والنجدة، بالإضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين".  

وقالت الوزارة في بيان أصدرته قرابة الساعة الثالثة فجرًا، إن "الأجهزة الأمنية تمكنت من وضع أصابعها على الخيوط الأولى لتفاصيل هذه الجريمة النكراء ومنفذيها، وما زالت تتابع التحقيق لكشف ملابساتها كافة، والتي سنعلن عنها في وقت لاحق. نُطمئن أبناء شعبنا على استقرار الحالة الأمنية في قطاع غزة، ونؤكد أن هذه التفجيرات المشبوهة - التي تستهدف خلط الأوراق في الساحة الداخلية - هي حوادث معزولة لن تؤثر على تلك الحالة". 

وأضاف بيان الوزارة أن "الأيدي الآثمة التي ارتكبت هذه الجريمة لن تفلت من العقاب، وستطال يد العدالة هذه الشرذمة المأجورة، التي حاولت العبث بحالة الاستقرار الأمني، واستهدفت أرواح أبطال الشرطة والأجهزة الأمنية". 

وأكدت أنه "لن نسمح لأي جهة كانت بالمساس بأمن المواطنين في قطاع غزة، وإن كل المحاولات الآثمة والمشبوهة في هذا المضمار ستبوء بالفشل، وسنضرب بيد من حديد كلّ من يعمل لذلك، تحت أي غطاء، أو بأي وسيلة كانت. نعاهد شعبنا المجاهد أن تبقى وزارة الداخلية والأمن الوطني حارسة لأمن غزة، مهما كانت التضحيات، ولن يقر لنا قرار حتى نقتص من مُدبري هذا العمل الإجرامي، ومن يقف خلفهم".

وشددت الوزارة على أن "الاحتلال الصهيوني وعملاءه يعملون بشكل دائم على ضرب حالة الأمن والاستقرار في غزة، ويستخدمون في ذلك أساليبَ شتى، وإن الأجهزة الأمنية أحبطت العديد من المخططات، ولا زالت تقف سداً منيعاً أمام كل المحاولات المشبوهة التي تتخذ أشكالاً وأساليب مختلفة". 

2019082812155910

2019082812160541

2019082812343914

2019082812344099

2019082812344148

2019082812475543

2019082812475547

2019082812475587

2019082812475621

2019082812475635

2019082812475684

 

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق