الأحمد: يهاجم وكالة حمساوية حرفت تصريحاته ويعتبرها مواقع مشبوهة تردد كالببغاء!

02 سبتمبر 2019 - 15:04
صوت فتح الإخباري:

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح (م7) عزام الاحمد تعليقاً على تصريح على لسانه في وكالة شهاب التابعة لحركة حماس قائلاً: "نعم كما قلت صباح اليوم في إذاعة صوت فلسطين "أن اسرائيل تتعمد التصعيد مع لبنان وسوريا بهدف صرف الأنظار على القضية الفلسطينية، وأن الأطماع الصهيونية بالمنطقة العربية لم تتغير وحلم اسرائيل الكبرى لا زال قائماً، والاعلان عن ضم الجولان والقدس واستمرار احتلال مزارع شبعا يؤكد هذه الحقيقة، وأن التصعيد هدف من أهداف اسرائيل التي تريد إبعاد الأنظار عن القضية الفلسطينية".
وعقب ،اعتادت بعض المواقع الاعلامية الالكترونية المشبوهه ان تردد كالببغاء نشر تصريح على لساني.
وأضاف الاحمد أن اللبنانيين نجحوا عندما توحدوا في التصدي للسياسة الاسرائيلية ومجابهة العدوان الاسرائيلي".
وقال الأحمد: "هل هذا الكلام أزعج اللاهثين وراء الاتفاقات المشبوهة بفصل غزة عن الضفة الغربية، وأن وحدة اللبنانيين ربما تذكرهم بأن ينهوا الانقسام في الساحة الفلسطينية، ربما جهل عباقرة وكالة شهاب الحمساوية هكذا يريدوا أن يفهموا الأمور!!؟؟
وتابع الأحمد: "نعم نحن نلتقي كحركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية مع حزب الله في فهم الأوضاع في المنطقة وعدم الانجرار وراء تكتيكات نتنياهو الانتخابية لتصفية القضية الفلسطينية.. وأقول للوطنيين الفلسطينيين ولأشقائهم العرب الملتزمين بمركزية القضية الفلسطينية استمروا بالسير الى الأمام واتركوا المشبوهين والجهلة خلفكم".

ونشرت وكالة شهاب على لسان الأحمد ، فإن "هذا (التصعيد) هدف من أهداف إسرائيل التي تريد إبعاد الأنظار عن القضية الفلسطينية، حتى تتجه نحو إيران".
وأضاف "إيران عدو وهمي على الأرض، وغير موجود، فقط موجود بالتلاسن والتصريحات المتبادلة بين إسرائيل وإيران"، وفق قوله.
وبحسب شهاب لفت الأحمد إلى "أنه رغم كل ما جرى أمس من تصعيد بين الحزب وإسرائيل، أنا مقتنع تمامًا أنه بسبب الموقف اللبناني، والموقف الدولي الداعم للبنان".

وتابع بالقول: "لا أتوقع أن تكون هناك مجابهة مفتوحة بين إسرائيل ولبنان، وما جرى أمس قواعد اشتباك مدروسة بين كل الأطراف اللبنانية والإسرائيلية والدولية

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق