الاتحاد الأوروبي: ملتزمون بدعم الفلسطينيين في القدس الشرقية

13 سبتمبر 2019 - 01:46
صوت فتح الإخباري:

أكد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين شادي عثمان، التزام الاتحاد بدعم الفلسطينيين وتشجيع نشاط المجتمع المدني في القدس الشرقية، موضحاً أن دعم الاتحاد الأوروبي السنوي ضمن برنامج القدس الشرقية وصل إلى 14.9 مليون يورو.

وخلال جولة صحفية نظمها الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، إلى ثلاث مؤسسات شريكة حظيت بدعم الاتحاد ضمن برنامج القدس الشرقية، قال عثمان: "هناك التزام طويل الأمد ومتين من قبل الاتحاد الأوروبي تجاه رؤية دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة تعيش جنباً إلى جنب مع دولة إسرائيل في سلام وأمن"، لافتاً إلى الشراكة القوية التي تربط الاتحاد الأوروبي وفلسطين، بحسب وكالة (وفا).

وأضاف: "في السنوات الثلاث الأخيرة، وفّر الاتحاد الأوروبي أكثر من 300 مليون يورو سنوياً لدعم الشعب الفلسطيني في مناحي الحياة المختلفة، من تعليم وصحة وخلق فرص عمل وبرامج تمكين المرأة والشباب وغيرها".

وأوضح عثمان، أن برنامج القدس الشرقية يدعم مؤسسات محلية تعمل مع الفلسطينيين في القدس، إلى جانب دعم التعليم والصحة وتطوير القطاع الخاص.

وشملت الجولة زيارة لبرنامج مندوبات الذي يهدف إلى تعزيز قدرة المجتمع الفلسطيني على الصمود من خلال العمل على توحيد المجموعات المجتمعية النشطة في النوع الاجتماعي والثقافة والمستوى الاجتماعي والسياسي في مناطق مختلفة في القدس وخلق مساحات مشتركة للمشاركة المجتمعية والشبابية.

وأوضحت مديرة برنامج "مندوبات" باربرا ديمورتاس، أن البرنامج يعمل على تقديم الدعم النفسي والاجتماعي والمشورة للنساء والأطفال عن طريق تنظيم جلسات توعية حول حقوق الأطفال والسكن، وتقديم المساعدة القانونية والتمثيل لقضايا هدم المنازل وعمليات الإخلاء والأطفال رهن الاحتجاز وانتهاكات حقوق المرأة، ورفع الوعي حول الطابع الفلسطيني لمدينة القدس على المستوى الدولي.

ويتعاون برنامج "مندوبات" مع عدة مؤسسات شريكة مثل: مركز أبحاث الأراضي، الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، اتحاد لجان المرأة، مركز بيسان للبحوث والإنماء.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق