غزة اسقطته في الانتخابات الاخيرة :

مصادر عبرية : نتنياهو غاضب على غزة ويتوجه نحو ضربة انتقامية للقطاع

19 سبتمبر 2019 - 15:20
صوت فتح الإخباري:

قالت مصادر اسرائيلية مطلعة ان رئيس الوزراءالاسرائيلي بنيامين نتنياهو يشعر بغضب شديد تجاه قطاع غزة وان كبار مستشاريه المحوا لوسائل اعلام عبرية بأن صواريخ غزة الاخيرة ساهمت الى حد كبير في هز ثقة الناخبين به ليس في المناطق القريبة من غزة وانما في مناطق مختلفة.

واوضحت المصادر العبرية ان صاروخي اسدود الاخيرين شكلا نقطة حاسمة في رؤية الجمهور للسيد "أمن" وهو الاسم الذي احب نتنياهو ان ينادوه به لفترة طويلة الى ان تم استبداله بوعي الجمهور الاسرائيلي بالسيد " الهارب" بعد انواله للملاجئ اثناء القائه خطاب في اسدود قبل الانتخابات الاخيرة.

وكان تقرير صحفي إسرائيلي نشرته صحيفة يديعوت احرونوت اشار الى إن "نتائج الانتخابات الإسرائيلية أظهرت تراجعا في أسهم حزب الليكود بين مستوطني غلاف غزة والمناطق الجنوبية التي تحاذي قطاع غزة، ما يشير إلى أن استمرار إطلاق الصواريخ من غزة باتجاه مستوطنات الغلاف كان له أثر سلبي على معدلات دعم الناخبين لمرشحي حزب الليكود، بعكس ما كان عليه الحال في الانتخابات السابقة في أبريل". 


وقال ماتان تسوري في تقرير نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت أن "النتائج النهائية أكدت أن حزب الليكود حافظ في الدورات الانتخابية السابقة على معدلات دعم كافية في المدن الجنوبية كعسقلان وسديروت وأسدود، لكنها هذه المرة تراجعت بصورة ملحوظة، فقد ضعف الحزب الحاكم، لا سيما بعد أن تم إنزال بنيامين نتنياهو من منصة الخطابة خلال مهرجان انتخابي بصورة مهينة أمام المئات من مؤيديه". 
المصادر العبرية تشير الى امكانية ان يوجه نتنياهو ضربة انتقامية الى غزة وذلك بعد خسارته الفادحة في الانتخابات منوهة الى انه بات اكثر تصميما على مواجهة الفصائل الفلسطينية معتبرا ان الوسيط المصري لم يستطع الزام الفصائل بالتهدئة المطلقة قبل الانتخابات.
وتابعت " نتنياهو يشعر بحرية في العمل تجاه غزة اكثر من اي وقت مضى" موضحة" سيبقى رئيسا للوزراء خلال الثلاثة شهور القادمة في ظل ضعف احتماليات تشكيله لحكومة جديدة تعطيه حصانة او تحميه من الذهاب للسجن ما يجعله خطيرا للغاية في توجهاته صوب الشمال ولجنوب".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق