أزمة سد النهضة تتفاقم.. والرئيس السيسي يتوعد

05 أكتوبر 2019 - 23:25
صوت فتح الإخباري:

علق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على نتائج الاجتماع الثلاثي لوزراء الري في مصر والسودان وأثيوبيا لمناقشة ملف سد النهضة.

وقال الرئيس المصري، مشاء السبت، عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك": "تابعت عن كثب نتائج الإجتماع الثلاثى لوزراء الرى فى مصر والسودان وأثيوبيا لمناقشة ملف سد النهضة الأثيوبى والذى لم ينتج عنه أى تطور إيجابي"، مشدداً أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها ملتزمة بحماية الحقوق المائية المصرية فى مياه النيل.

وتوعد الرئيس السيسي بالاستمرار  فى اتخاذ ما يلزم من إجراءات على الصعيد السياسي فى إطار محددات القانون الدولى لحماية هذه الحقوق، ميراً إلى أن النيل الخالد يجرى بقوة رابطاً الجنوب بالشمال برباط التاريخ والجغرافيا.

وكان وزير الري المصري قد صرح في وقت سابق، أن مفاوضات سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود بسبب تشدد إثيوبيا.

من جانبه، أعلن وزير الري السوداني ياسر عباس، إن إثيوبيا قدمت اقترحاً خلال اجتماع ثلاثي بين السودان ومصر وإثيوبيا لمناقشة أزمة سد النهضة الإثيوبي، موضحاً أن الاقتراح ينص على ملء السد وتخزينه خلال فترة من 4 إلى 7 سنوات.

وقال عباس في مؤتمر صحفي مساء السبت، إنه "تم الاتفاق على كثير من النقاط وهناك بعض الخلافات سيتم نقاشها في اجتماعات اللجنة البعثية بين الدول الثلاث"، مضيفاً "لأول مرة يتم تداول أرقام حول عدد السنوات والشهور حول كيفية ملء وتخزين سد النهضة منذ بدء المفاوضات بين الأطراف الثلاث، وهذا يعتبر تقدم في مفاوضات الخرطوم".

وتابع الوزير السوداني "اثَيوبيا قدمت مقترحا حول ملء سد النهضة وتخزينه بين 4 إلى 7 سنوات"، لكنه لم يشر إلى موقف السودان أو مصر خلال الاجتماع من هذا المقترح.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق