الأونروا لا تملك "أموالا" لإنهاء ملف تعويضات المنازل المتضررة في غزة

08 أكتوبر 2019 - 12:41
صوت فتح الإخباري:

كشف مصدر مطلع في الأونروا له علاقة بحصر المنازل التي تهدمت وتعرضت لأضرار بليغة وجزئية وطفيفة في عدوان 2014من قبل جيش الاحتلال  أن مجموع ما عوضته الأونروا لأصحاب هذه المنازل تجاوز 80 ألف أسرة وان عدد الأسر الذين لم يعوضوا  لحتى الأن يزيد عن 52 ألف أسرة ، مشيرا إلى  أن هؤلاء الاسر مضى عليهم أكثر من خمس سنوات وهم في انتظار التعويض

وأكد المصدر أنه في الوقت الحاضر لا بوجد دولارا واحد في خزينة اللوكالة مخصص لهذا الملف، وذلك بسبب عدم ايفاء الدول بألتزماتها لأنهاء هذا الملف وكذلك الظروف التي تمر بها الوكالة وتجميد بعض الدول مساعداتها بضغظ من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال" المصدر الذي لم يكشف عن اسمه،  اننا نحارب بصورة يومية من اجل اغلاق هذا الملف وتوفير دعم للمتضررين" ، مشيرا الى انه اطلع مدير عمليات الوكالة على صورة الوضع واستياء أصحاب هذه المنازل وتهديدهم بتنظيم فعاليات  احتجاجية في القريب العاجل.

وأبدى هذآ المصدر تفهمه لمعاناة هذه الاسر وتحملهم وصبرهم وقيامهم بترميم وتصليح منازلهم بناء على تعليمات الوكالة وكذلك  الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها ، واعدا ببدل كل ما يستطيع من أجل مساعدتهم لكنه أقر أن المشكلة  تتمركز في  عدم وجود تمويل ودعم وتبرع  من الدول بالرغم من تكثيف مسؤولي الوكالة من تواصلهم واجتمعاتهم   مع هذه الدول لحثها على التبريع
وكان مصدر مطلع كشف  في وكالة الغوث  كشف أن مدير عمليات الوكالة ماتياس أكد أنه يجري اتصالات مكثفة مع المانحين لايجاد تمويل فوري لاصحاب المنازل التي تعرضت لأضرار في عدوان 2014، بهدف اغلاق هذا الملف الذي طال انتظاره.

وفي الشأن ذاته أكدت مصادر خاصة لـ "أمد للإعلام" ان الأزمة المالية بالأونروا ليست السبب الرئيسي في أزمة تعويضات منازل التي تعرضت لأضرار وهدم في حرب 2014، فجاءت أزمة ادخال مواد البناء والمشاكل التي خاضها اتحاد المقاولين ومقاطعة العطاءات أيضا".
ومن الجدير ذكره ان اصحاب المنازل المتضررة الذين لم يحصلوا على مستحقاتهم هددوا بتصعيد وقفاتهم الاحتجاجية للضغظ من اجل طي هذا الملف خاصة وان هناك تمويلا جديدا من بعض الدول قدم للوكالة

وكانت الأونروا قد طالبت بعد توقف العدوان عام2014 أصحاب المنازل التي تعرضت للهدم  والأضرار، الى ضرورة اعادة بنائها واصلاحها وانها ستقوم بتعويضهم فورا من خلال لجان مختصة تشرف علة ذلك

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق