مؤسسة حقوقية تندد باستمرار اعتقال الأسير العيسة دون تقديم لائحة اتهام ضده

13 أكتوبر 2019 - 22:19
صوت فتح الإخباري:

ذكرت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، أن مخابرات الاحتلال تواصل اعتقال الأسير جمال أسامة العيسة 22 عامًا من مخيم الدهيشة ببيت لحم، منذ ثلاثة أسابيع، دون تقديم لائحة اتهام ضده، مشيرة إلى أن استمرار اعتقاله هو إجراء تعسفي، يؤدي لاستمرار حرمانه من العودة إلى جامعته، حيث اعتقل في اليوم الأوّل للدوام الجامعي للفصل الحالي.

وأفادت مؤسسة الضمير في بيان صحفي، مساء اليوم الأحد، أن الأسير العيسة  الذي يقبع في زنازين سجن الجلمة، طالب حقوق في جامعة فلسطين الأهلية، اعتقل من منزل العائلة قرب بيت لحم، دون توجيه تهمة له، لافتة إلى أن مخابرات الاحتلال تفرض حظر على زيارة محاميه له، وعمدت إلى تمديد اعتقاله اليوم، لمدة ثمانية أيام، دون حضور محاميه.

من جهتها، عبرت عائلة الأسير عن مخاوفها الجدية لتعرض نجلها لتعذيب وتحقيق قاسيين في زنازين معتقل الجلمة.

وقال والد الأسير، أن اعتقال نجله جمال ليس إلَّا عملًا انتقاميًا استمرارًا لما تعرض له من توقيقه قبل عامين ومنعه من العودة إلى تونس لاستكمال دراسته القانون هناك، لافتًا إلى أنه حصل على منحة لدراسة القانون في تونس، وبعد أن عاد في إجازته الصيفية أوقفته قوات الاحتلال على الجسر.

وأضاف: "حققت معه المخابرات، وصادرت بطاقة هويته، وطلبت منه مراجعتها، وهو ما حدث في مقر المخابرات على الحاجز العسكري 300، وفرضت حظرًا على سفره"، مؤكدًا أن محكمة العدل العليا، ردت طلبًا تقدم به جمال للسماح له بالسفر، دون ذكر أسباب المنع.

يذكر أن منزل العائلة في مخيم الدهيشة، تعرض، خلال السنوات الماضية، إلى الاقتحام من قبل قوات الاحتلال، ومخابراته أكثر من خمس مرات، تعرض فيها أفراد العائلة إلى التنكيل، وتفتيش بهدف التخريب، أصافة إلى خلع الأبواب المتكرر.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق