الشهيد المهندس مازن جودت أبو غزاله

15 أكتوبر 2019 - 00:36
عرابي كلوب
صوت فتح الإخباري:

الشهيد / مازن جودت أبو غزالة من مواليد مدينة غزة بتاريخ 13/10/1935م لعائلة قدمت الكثير من الشهداء .
انهى دراسته في مدارس القطاع وسافر الى مصر للدراسة هناك حيث درس الهندسة في جامعة المنيا .
التحق بتنظيم حركة فتح مبكرا خلال دراسته الجامعية ، بعد هزيمة حزيران عام 1967م وضياع كل فلسطين قال مقولته الشهيرة ( انتهى زمن القلم وجاء زمن الرصاص ) فترك الجامعة والتحق فورا بقوات العاصفة حيث تدرب في معسكر الهامه بسوريا .
في نهاية شهر أيلول عام 1967م كلف بقيادة مجموعة قوامها خمسة عشر فدائيا من أبناء حركة فتح حيث اجتازوا نهر الأردن ووصلوا الى قرية تياسير بالقرب من طوباس ومن ثم الى قرية جباريس حيث اتخذت المجموعة قاعدة هجومية لها ، كان المهندس / مازن أبو غزاله قائدا ومفوضا سياسيا لهم .
بتاريخ 9/10/1967م اشتبكت المجموعة مع قوات الجيش الإسرائيلي ، حيث دارت معركة بطولية في منطقة تياسير طوباس ، وعندما شعر المهندس / مازن أبو غزاله بنفاذ ذخيرة المجموعة اعطى امرا لإخوانه الفدائيين الاخرين بالانسحاب حيث وقع منهم جرحى في تلك المعركة ، وقام هو بتأمين انسحابهم واكمل اشتباكه مع العدو حتى نال الشهادة على تراب فلسطين الطهور .
بقى جثمان الشهيد حتى الان في مقابر الأرقام الإسرائيلية .
المهندس / مازن جودت أبو غزاله / كان مناضلا كبيرا ، ومعطاءآ بلا حدود من اجل فلسطين ، جاهد وناضل واستشهد دفاعا عن فلسطين والكرامة العربية في وقت الانكسارات والهزائم التي منيت بها الجيوش العربية آنذاك فكان شهيد العاصفة شهيد الثورة الفلسطينية .
بعد استشهاده كتب المناضل والشاعر الكبير / فتى الثورة ( أبو هشام المزين ) ملحمة بطولية عن قائد معركة طوباس الشهيد المهندس / مازن أبو غزاله .
كذلك كتب الشاعر المصري الكبير / أمل دنقل في رثاء الشهيد المهندس / مازن جودت أبو غزاله هذه بعض ابياته :
(( بكائيه ليلية عرفته في سنوات التساؤل ورحل مع العاصفة ))

انا ان سقطت على التراب وغالني ناب الردى .
وتعفر الهمام الابي وداس جثماني العدا .
انا سوف اصرخ في الوجود فتسمعون هنا الصدى .
هو صوت ثأري في دماء المخلصين توقدا .

رحم الله الشهيد البطل المهندس / مازن جودت أبو غزاله واسكنه فسيح جناته ،،،

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق