جاد,k في تشكيل قائمة انتخابية

القائد دحلان: الترويج لإعادة ترشيح "عباس" يكرس الخنوع لمتطلبات الاحتلال

16 أكتوبر 2019 - 12:08
صوت فتح الإخباري:

 أكد قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، النائب محمد دحلان، على موقفه الثابت تجاه إجراء الانتخابات وتجديد كل الشرعيات في مختلف المؤسسات الوطنية الفلسطينية، وفي مقدمتها الرئاسة والمجلس التشريعي والمجلس الوطني، على قاعدة التوافق الوطني من أجل إعادة بناء نظام سياسي فلسطيني .

و دعا "دحلان" من خلال تغريدة له نشرها اليوم الأربعاء، عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك، إلى ضرورة المراجعة الشاملة و حدوث تغييرات عميقة تؤهل إعادة بناء المؤسسات الوطنية بما يليق بشعبنا وحجم المخاطر المحدقة بقضيتنا العادلة.

وفي تعليقه على الترويج لإعادة ترشيح رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لإنتخابات رئاسية جديدة ، أكد "دحلان" ، أن الهدف من ذلك تكريس الوضع الراهن ، وتجذير حالة الخنوع الانصياع لمتطلبات المحتل، إلى جانب إدامة وإدارة الإنقسام الوطني.

و أضاف "دحلان" ، أن الشعب الفلسطيني لن يقبل المجرب بعد مسلسل الإخفاقات المتكررة في الأداء السياسي والوطني والإداري والمالي، كما أن إعادة ترشيح "عباس" بهذا العمر والحالة الصحية لا تجعله مؤهلاً لأداء مهام رئاسية في السنوات القادمة، وباعتبار أن حركة عظيمة كحركة فتح ليست عاقراً، وأن بامكانها، وعبر وسائل ديمقراطية اختيار قيادة جديدة لكل تلك المهام الخطيرة والثقيلة.

وأوضح النائب "دحلان" ، موقف تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح من المشاركة في الانتخابات، حتى لو كانت تشريعية فقط، إن حظي المقترح باجماع وطني، فلن نخرج عن هذا الإجماع، فإن التيار جادٌ في تشكيل قائمة انتخابية ضمن تيارٍ وطنيٍ عريض، يكرس من خلالها برنامجه الداعي للشراكة السياسية على قاعدة فلسطين أولاً والانفتاح على الكل الوطني.

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق