د.الرقب: الانتخابات الشاملة استحقاق وطني عنوانه الإجماع الفلسطيني

18 أكتوبر 2019 - 11:40
صوت فتح الإخباري:

أكد الدكتور "أيمن الرقب" القيادي في حركة فتح وأستاذ العلوم السياسية، أن هناك إجماعا وطنيا على إجراء انتخابات شاملة رئاسية وبرلمانية، لكن الرئيس" محمود عباس" يقوم بتعيطلها في كل مرة رغم التصريحات التي يشير بها لأجراء الانتخابات.

وأضاف د ." الرقب" في تصريحات صحفية، أن هناك خشية من حدوث تغيير في المشهد ، في ان يصل خصوم الرئيس" محمود عباس" إلى سدة الحكم بطريقة ديمقراطية ، فلهذا لا بد من إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية تتزامن موعدها في وقت واحد. 

وتابع قائلا : حديث  بعض الشخصيات بأن رئيس السلطة " محمود عباس" المرشح الوحيد لحركة فتح في حال اجراء انتخابات ، قد ترك أثارةحالة من السخط واللغط في الساحة الفلسطينية، حيث قد سبق للرئيس "عباس" انه قرر أكثر من مرة ألا يرشح نفسه ثم يعود ليتحدث بعض المقربين منه انه المرشح الوحيد لحركة فتح ، وهذه تصريحات تعزز حالة التفرد في صناعة القرار التنظيمي وتهميش وتغييب صوت قيادات وكوادر  قواعد حركة فتح بكافة قطاعاتها وتوجهاتها في حقهم بترشيح من يمثلهم ، وهذا يعني أن الحركة بكافة تاريخها وارثها النضالي و السياسي رهينة في يد شخص واحد، ولا تجد من يخلصها من حالة التيه الذي نعيش فيه أكثر من 15 عامًا. 

وأكد  د. " الرقب" ان  تصريحات بعض المقربين للرئيس " محمود عباس "  حول اعادة ترشيح وانتخابه لمنصب الرئاسة مرة اخرى ،  بأن هذا الأمر مرفوض ، ويعد فرضا بحكم قوة المنصب والسلطة التي يمتلك زمامها رئيس السلطة من خلال الهيمنة والتفرد والتحكم عنوة في مصير حركة فتح ، وهذا امر غير مقبول ،  و يجب الاحتكام للمنطق بعدم تجربة المجرب سابقا ،  والتي جاءت كشاهد على إخفاقات الرئيس "محمود عباس"  والانقسام داخل حركة فتح.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق