طمليه يرحب بتجديد ولاية الأونروا

16 نوفمبر 2019 - 09:47
صوت فتح الإخباري:

 

 

رام الله – رحب "جهاد طمليه" عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، بنتيجة تصويت الأمم المتحدة على تفويض عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا)، بأغلبية تخطت حد الــ (170) دولة مؤيدة لبقاءها.

وقال: لعل الدعم الدولي الساحق لقضيتنا العادلة يجسد إنحياز الإنسانية إلى جانب الحق، وهو يمثل انتصاراً كبيراً للقانون الدولي وللاجئين الفلسطينيين ولوكالة غوث وتشغيل اللاجئين، باعتبارها العنوان السياسي الشاهد على جريمة الاقتلاع والتشريد وجهة المسؤولية عما يزيد عن ٥ ملايين لاجئ فلسطيني منذ سبعة عقود.

وأضاف أن وجود الأونروا لم يكن ولن يكون مرتبطاً برغبة أية جهة أو دولة منفردة أو حتى عدة دول، لأن الأونروا تشكلت وفقاً لاحتياجات سياسية وإنسانية وتاريخية استجابت لها دول العالم قاطبة بقرار أممي حمل الرقم (302)، لهذا فإن الجمعية العامة هي صاحبة القول الفصل في بقاء أو إخفاء وكالة الغوث، وعلى ما أظن فإن تلك الوكالة ستبقى على رأس عملها طالما لم تحل القضية الفلسطينية ولم يعد اللاجئون الفلسطينيون إلى ديارهم.

ووجه "طمليه" كلمة شكر باسم اللاجئين الفلسطينيين داخل الوطن وخارجه، للدول التي ناصرت فلسطين، وهي التي لم ترضخ للضغوط الأمريكية والإسرائيلية لثنيها عن التصويت لصالح فلسطين.

ما كان له عظيم الأثر في إلحاق هزيمة مباشرة لمساعي  إسرائيل والإدارة الامريكية الهادفة إلى إلغاء الأونروا، وإسقاط حقوق اللاجئين الفلسطينيين المشروعة وغير القابلة للتصرف.

مؤكدا على أن الشيطان الإسرائيلي، لن يتمكن من تغيير أو تزييف الحقائق، ولن يكتب له النجاح في حذف شعبنا من الوجود طالما أن هناك إرادة شعبية وتصميم فلسطيني موحد على استرداد الحقوق والعودة إلى الديار تسجيداً لقرارات الشرعية الدولية بهذا الخصوص وتطبيق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق