(شاهد) وثائقي إسرائيلي: لماذا اغتال الموساد الزواري والبطش؟

19 نوفمبر 2019 - 13:06
صوت فتح الإخباري:

ثت قناة (كان 11) العبرية، فيلما وثائقيا حول "حرب الأدمغة" بين المقاومة الفلسطينية وأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية.

ويبين الفيلم الوثائقي كيف يقوم جهاز "الموساد" الإسرائيلي، بعمليات الاغتيال في الخارج ضد عناصر المقاومة وحركة " حماس " تحديدا أو من يقوم بإسنادها.

وسلط الوثائقي الإسرائيلي، الضوء على عملية الاغتيال الذي قامت بها قوات "الموساد" ضد العالم الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا، والمهندس الزواري الداعم لـ"حماس" في تصنيع الطائرات المسيرة.

الشهيد فادي البطش هو عالم ومهندس وأكاديمي فلسطيني شاب مختص في الهندسة الكهربائية، تميز بتفوقه وإنجازاته العلمية القيمة، اغتيل من طرف مجهولين في 21 أبريل/نيسان 2018 في ماليزيا حيث يقيم، ونعته حركة (حماس) آنذاك، واتهمت "الموساد" الإسرائيلي بالمسؤولية عن اغتياله.

أما الشهيد الزواري فهو أحد أعضاء كتائب القسام الجناح العسكري لـ"حماس"، وقد ساعدها في صناعة الطائرات بدون طيار من طراز "أبابيل"، واغتيل في 15 ديسمبر/ كانون الأول 2016 بمسدسات كاتمة للصوت أمام منزله الكائن بصفاقس. واتهمت "حماس" الاحتلال الإسرائيلي بالمسؤولية عن اغتياله.

ويظهر من خلال الوثائقي الإسرائيلي أن السبب الذي عجّل في اغتيال الزواري لم يكن الطائرات دون طيار فقط، بل أن المهندس التونسي كان يعمل لصالح حركة "حماس" على تطوير أسطول من الغواصات يتم التحكم فيها عن بعد، وبمقدورها حمل عبوات ناسفة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق