نظام أردوغان يترنح في ظل انهيار اقتصاد الدولة :

الرقب: نظام أردوغان يحاول إشغالنا عن حربنا مع أمريكا وإسرائيل

23 نوفمبر 2019 - 08:54
صوت فتح الإخباري:

 أكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس المفتوحة، الدكتور أيمن الرقب، أن الفشل الذي يصاحب نظام أردوغان على كافة الأصعدة، أصابه بحالة من السعار، مشددا على أن تركيا تحاول إلهاء الشعب الفلسطيني عن حربه مع أمريكا وإسرائيل.

وقال الرقب في تصريحات تلفزيونية مساء الجمعة، "واضح للجميع أن فشل النظام الأردوغاني على كافة الأصعدة، والتي كان آخرها الفشل في احتلال الأراضي السورية لتنفيذ مخططاته الساعية للتمدد في الدول العربية، أصابه بحالة من السعار"، مشيرا إلى أن حكام تركيا فقدوا كل شئ.

وأضاف، "نظام أردوغان يترنح في ظل انهيار اقتصاد الدولة، واعتقاله لأكثر من 150 ألف تركي من الكتّاب والصحفيين، وضباط الجيش والشرطة، وموظفين كبار في الدولة وأساتذة جامعات"، موضحا أن هذه "الحالة الداخلية المرتبكة جعلتهم يبحثون عن عدو خارجي لاخفاء فشلهم".

وتابع، أن "لقاء النائب محمد دحلان مع الإعلامي عمرو اديب، وضع النقاط على الحروف، بكشفه عن المآسي التي يقوم بها النظام التركي"، لافتا إلى أن مهمة تركيا الوحيدة، الهجوم على النائب محمد دحلان الذي أصبح هدفا رئيسيا للنظام الأردوغاني وعصابته.

وشدد على أن "النائب محمد دحلان أصبح عنوانا للهجوم على كل الدول العربية التي ترفض الدور التركي في المنطقة، وترفض احتلاله للعراق وسوريا"، مبينا أن "دحلان خلال حواره أكد أننا لا نريد أن ننشغل مع تركيا، بل نريد أن ننشغل مع الاحتلال ونتفرغ لمواجهته".

وقال الرقب، "خلال الأيام الماضية كنا نركز على تصريحات وزير الخارجية الأمريكية، حول شرعنة المستوطنات، وننشغل في الضغط على الفصائل لتوحيد البيت الفلسطيني وإنهاء الإنقسام لمواجهة المخططات التصفوية التي تحاك للقضية الفلسطينية، ليخرج علينا نظام أردوغان ويشن هجوما على النائب محمد دحلان"، مشيرا إلى أنه "كلما فتحت حرب أو مواجهة مع الإدارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي، وجدنا تركيا تخرج لتشغلنا عن مواجهتنا".

وأوضح، أن "أردوغان يدرك قوة وشعبية دحلان وحجم مؤيديه، بالإضافة للكادر الفتحاوي الذي لن يصمت على هذا الأمر"، مضيفا، "نحن بغنى عن ذلك وهذا ما أكده دحلان، أننا لا نريد أن ننشغل بمهاترات، ودعونا نتفرغ لمواجهة الاحتلال وأدواته، لكن من الواضح أن نظام أردوغان لا زال في نفس سياقه".

وبين أن "حالة السعار الذي يعيشه النظام التركي نتيجة تخبطهم الداخلي، جعلهم يفتحون أبوابا أكثر وضوحا مع الإدارة الامريكية، ونعتقد أن ما حدث في سوريا نموذجا، وما يحدث خلف الكواليس في علاقتها مع إسرائيل نموذجا آخر".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق