"مفوضية الأسرى والمحررين" تدعو المنظمات الدولية والإنسائية الوقوف عند مسئولياتها

12 ديسمبر 2019 - 18:40
صوت فتح الإخباري:

دعت مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى، اليوم الخميس، منظمة الصحة العالمية للقيام بواجباتها والتزاماتها في توفير الحماية الطبية اللازمة للأسرى بتشكيل فرق طبية دولية لزيارة الأسرى والإطلاع على أوضاعهم الصحية الخطيرة في ظل الإهمال الطبي المتعمد الذي تمارسه إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية.

وقال الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى نشأت الوحيدي، إن " الإهمال الطبي للأسرى أدى لاستشهاد 67 أسيرًا فلسطينيًا وهم من بين 222 أسيرًا وكان آخرهم سامي عاهد عبد الله أبو دياك".  

وانتقد الوحيدي، غياب دور منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وكل المنظمات الدولية والإنسانية إزاء ما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، محملة إياهاالمسئولية، في عدم التحرك الجاد لإنقاذهم من قبضة الموت التي تحاصرهم في سجون الاحتلال.

وشدد الوحيدي على دور الأمم المتحدة وحقوق الإنسان في الضغط على الاحتلال الإسرائيلي وإلزامه بالسماح للطواقم الطبية الفلسطينية والعربية والدولية بزيارة الأسرى وخاصة المرضى والإطلاع على أوضاعهم الصحية وفحص الأودية والعلاجات التي تقدمها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية لهم وإلزام الاحتلال بوقف سياسة المماطلة في الكشف الطبي للأسرى المرضى.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق