وجه رسالة قاسية لقيادات فتح :

الأسير الشوبكي: أعيش أصعب أيام حياتي ولم أعد قادرا على التحمل

29 ديسمبر 2019 - 11:43
صوت فتح الإخباري:

أكد الأسير اللواء فؤاد الشوبكي، اليوم السبت، أنه "عاش أصعب أيام حياته خلال الأسبوعين الماضيين"، موضحا، أنه "خضع لعملية جراحية في عينيه، أدّت إلى الحدّ من حركته".

وقال اللواء الشوبكي، خلال زيارة محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين له في سجن "النقب"، إن "اعتماده الكلّي أصبح على زملائه الأسرى في تلبية احتياجاته اليومية، ما كان له الأثر السيئ على حالته النفسية"، لافتا إلى أنه "لم يعد قادراً على تحمّل الوضع الصحي الذي يعيشه في ظروف السّجن الصعبة".

وكان اللواء فؤاد الشوبكي، قد وجه رسالة قاسية لأعضاء اللجنة التنفيذية والمركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وأعضاء المجلسين العسكري والثوري لحركة فتح، يطالبهم فيها بالتدخل الفوري للإفراج عنه.

ورفضت محكمة الاحتلال، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، طلب إعادة النظر في إطلاق سراح الأسير الشوبكي، الذي تقدّمت به هيئة شئون الأسرى؛ مدّعية "خطورة قضيته وعدم إبدائه النّدم"، علماً أنها كانت قد رفضت الإفراج عنه في محكمة "ثلثي المدّة" عام 2017.

ويعد الأسير فؤاد الشوبكي، أكبر الأسرى سنّاً إذ يبلغ من العمر (80 عاماً)، ويعاني من السرطان ومن عدّة أمراض في القلب والمعدة والعيون، اعتقلته سلطات الاحتلال عام 2006 بتهمة تمويل سفينة "كارين ايه"، وحكمت عليه بالسّجن لـ(17) عاماً.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق