لم ولن ننتمي لغير فتح يوماً..

جاد الله: سنقول كلمة الحق وندافع عنها بكل ما أوتينا من قوة

04 يناير 2020 - 18:15
صوت فتح الإخباري:

 أكد القيادي في حركة فتح، غسان جاد الله، أن تيار الإصلاح الديمقراطي جزء أصيل من الحركة، مشيرا إلى أنه "لم ولن ننتمي لغير فتح يوماً، ولن يستطيع كائن من كان إخراجنا منها".

وقال جاد الله، عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، "إخوتي الأحبة أبناء عشيرتي الكبيرة، أبناء فتح، غمرتموني بمحبتكم وبدعمكم ومساندتكم، وواجبي أن أسجل شكري ومحبتي وتقديري الكبير لكم جميعاً".

وأضاف، "أحبتي ورفاق الدرب، مشكلتنا لم تكن يوماً مع أي أخ لنا في حركتنا الرائدة فتح، بل كانت على الدوام مع نهج الإقصاء والتخوين الذي تمارسه بعض القيادات المسكونة بالأحقاد والكراهية".

وأكد، أنه "في كل مرة كنا ندعو فيها لوحدة الحركة ولم الشمل، كانت دعوتنا نابعة من قوةٍ ومقدرةٍ وحرصٍ شديدٍ على عدم تفتت حركتنا التي لم ولن ننتمي لغيرها يوماً، ولن يستطيع كائن من كان إخراجنا منها أو سلبنا هذا الانتماء، الذي عمدناه بالدم والتضحيات".

وتابع، "كنا أول المدافعين عن فتح أمام كل من أراد بها شراً، وسنبقى كذلك ما حيينا، لكننا لن نطأطئ يوماً الرؤوس، ولن نسجل على أنفسنا أننا تساوقنا يوماً مع المواقف الخاطئة، أو صمتنا عن الرد على أولئك الحاقدين الذين لا يريدون لحركتنا الخير والسداد وأن تكون موحدةً تحتضن كل أبنائها المخلصين".

واختتم جاد الله، قائلا، "سنبقى على العهد، نعمل من أجل فلسطين ومن أجل حركتنا فتح ووحدتها، نقول كلمة الحق وندافع عنها بكل ما أوتينا من قوة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق