هيئة مسيرات العودة تُعلن رفض مؤامرة "صفقة القرن" وتدعو لغضب جماهيري واسع

27 يناير 2020 - 13:50
صوت فتح الإخباري:

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، عن رفض "صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي الأرعن "دونالد ترامب"، مُعتبرةً إياها نتيجة طبيعية ومتوقعة لمسلسل التآمر والتحريض على الشعب الفلسطيني ومحاولات تصفية قضيته.

وقالت في بيانٍ لها اليوم  عقب اجتماع عاجل عقدته في غزّة: "لطالما كانت الاستراتيجية الأمريكية داعمة للعدو الصهيوني وجرائمه البشعة بحق أبناء وبنات شعبنا"، مُوضحةً أنّ "مواجهة هذه الصفقة الملعونة لا يمكن أنّ يكون أمراً ممكناً بدون تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتعزيز المقاومة، وتفعيل كافة الأشكال النضالية والكفاحية في مواجهة الاحتلال".

وطالبت أبناء الشعب الفلسطيني بالمشاركة الحاشدة والواسعة في كافة الفعاليات والمسيرات الوطنية والشعبية الغاضبة، الرافضة لصفقة القرن عند لحظة إعلانها في واشنطن، وذلك بدءًا من يومي الثلاثاء والأربعاء.

وشدّدت على ضرورة تشكيل أوسع حالة التفاف جماهيري في كافة أماكن التواجد الفلسطيني، داعيةً وسائل الإعلام المحلية والدولية لتسليط الضوء وتكثيف التغطية الإعلامية لمجريات حالة الغضب الجماهيري.

وختمت بيانها، بالقول: "نتوجه بالتحية الثورية الخالصة لأبناء شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده، وفي مقدمهم أسرانا الأبطال، خط دفاعنا الأول في وجه البطش الصهيوني، الذين يخوضون معارك العز والكرامة داخل السجون الصهيونية بإرادة فولاذية صلبة لا تنكسر".

وفيما يلي نص البيان حرفياً كما وصلنا  :

يا جماهير شعبنا الصامد:
على مدار سنوات طويلة ومريرة قضاها شعبنا الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني الهمجي، ضرب خلالها أروع النماذج البطولية في التضحية والفداء، دون أن يفقد البوصلة أو أن يحيد عن هدفه بتحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني، أشكال بشعة من التنكيل والإجرام واجهها شعبنا بصمود عال وتخطاها دون أن يتراجع قيد أنملة عن حقه المصيري بالعودة إلى أراضيه التي هجر منها قسراً، وفي ظل مسلسل الإجرام الصهيوأمريكي جاء الإعلان عن صفقة القرن المشبوهة، هذه الصفقة التي سيفشلها شعبنا لا محالة مؤمناً بحتمية الانتصار.

إننا في الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار نؤكد على ما يلي:

أولاً: إننا وباسم شعبنا الفلسطيني وكل ألوانه وصبغاته الحزبية، نعلن رفضنا الجامع والقاطع لصفقة القرن التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي الأرعن "دونالد ترامب"، والتي كانت نتيجة طبيعية ومتوقعة لمسلسل التآمر والتحريض على شعبنا ومحاولات تصفية قضيتنا الفلسطينية، فلطالما كانت الاستراتيجية الأمريكية داعمة للعدو الصهيوني وجرائمه البشعة بحق أبناء وبنات شعبنا.

ثانياً: إننا نؤكد على أن مواجهة هذه الصفقة الملعونة لا يمكن أن يكون أمراً ممكناً من دون تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتعزيز ودعم مقاومتنا الباسلة، وتفعيل كافة الأشكال النضالية والكفاحية في مواجهة العدو الصهيوني المجرم.

ثالثاً: إننا ندعوكم للمشاركة الحاشدة والواسعة في كافة الفعاليات والمسيرات الوطنية والشعبية الغاضبة، الرافضة لصفقة القرن عند لحظة إعلانها في واشنطن، ابتداءً من يومي الثلاثاء والأربعاء، وتشكيل أوسع حالة التفاف جماهيري في كافة أماكن التواجد الفلسطيني، كما ندعو وسائل الإعلام المختلفة المحلية والدولية لتسليط الضوء وتكثيف التغطية الإعلامية لمجريات حالة الغضب الجماهيري.

رابعاً: نتوجه بالتحية الثورية الخالصة لأبناء شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده، وفي مقدمهم أسرانا الأبطال، خط دفاعنا الأول في وجه البطش الصهيوني، الذين يخوضون معارك العز والكرامة داخل السجون الصهيونية بإرادة فولاذية صلبة لا تنكسر.

المجد للشهداء

الشفاء للجرحى والحرية للأسرى

والنصر لشعبنا ومقاومته الباسلة

الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق