16 موظفًا بالخطوط الجوية يطلبون مستحقاتهم المعلّقة منذ عاميْن

28 يناير 2020 - 13:55
صوت فتح الإخباري:

أطلق 16 موظفًا بغزة محسوبون على كادر شركة خطوط الطيران الجوية الفلسطينية الثلاثاء مناشدة لرئيس السلطة محمود عباس ورئيس الحكومة محمد اشتية لإعادة رواتبهم أو صرف مكافأة نهاية الخدمة أو إحالتهم إلى قانون التقاعد.

الموظفون وعددهم 16 بلغوا سن الـ60 عامًا وفور ذلك أوقفت شركة الخطوط الجوية الفلسطينية رواتبهم وأجبرتهم على التوقيع على مستحقاتهم المالية.

ورغم ذلك لم يتقاضى هؤلاء منذ نحو أكثر من عامين أي من هذه المستحقات.

اليوم الموظفون الـ 16 أطلقوا مناشدتهم لعباس قائليْن في بيان صادر عنهم "إنهم العالقون الذين لا يعرفون لمن يتجهون، منذ عامين، ولا يطلبون سوى تصحيح أوضاعهم".

وجاء في مناشدتهم "إنهم يطلبون تصحيح أوضاعهم إن غمرتموهم بكرمكم أو أن تصدروا أوامركم لرئيس الوزراء ووزارة المالية بالعمل على إنهاء معاناتهم بصرف مستحقاتهم المالية المتراكمة على الخطوط الجوية الفلسطينية، نظير خدمتهم منذ أكثر من 22 عامًا".

وبحسب التقارير الصادرة من ديوان الرئاسة والوزارة فقد تقدم وزير المواصلات في 31 مارس من العام 2007 بطلب للرئيس لتحويلهم إلى كادر ديوان الموظفين على مرتب سلطة الطيران المدني، فأشار الرئيس بتاريخ 6 أبريل من العام 2007 على الكتاب المرفق بالمناشدة (الأخ جهاد حمدان ...لاطلاعكم واجراءاتكم لطفاً).

كذلك أصدر ديوان الرئاسة كتابًا بتاريخ 8 أبريل 2008 ويحمل صادر (2160) موجه لديوان الموظفين من أجل تحويل موظفي الخطوط الجوية إلى سلطة الطيران، وبالفعل تم تحويل عدد كبير منهم، وبقي آخرون على كادر الخطوط من بينهم الـ 16 موظفًا".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق